مساعد الخارجية الافغانية يشيد بمواقف ايران المساندة للسلام في بلاده

كابول / 12 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اثنى مساعد وزير الخارجية الافغاني للشؤون السياسية "ميروفيس ناب" على مساعدات ايران واحتضانها المهاجرين الافغان، وايضا مواقفها الحازمة لدعم عملية السلام بقيادة ورعاية الحكومة في هذا البلد.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الحدودية المشتركة بين ايران وافغانستان، الذي بدا اعماله اليوم الاثنين بحضور الوفد الايراني الزائر.

ودعا "ناب" وفدي البلدين لاجراء مشاورات في اجواء يسودها الاستقرار والمحبة حول التعاون الثنائي الحدودي وصولا الى وفاق جديد ومؤثر في هذا الخصوص.

واكد مساعد الخارجية الافغانية على جانبي الاجتماع ايضا، بمناقشة وضع برنامج عمل منتظم بهدف تحديث الاشارات الحدودية وتمديد اتفاقية العام 1956 بين ايران وافغانستان، وتدشين المرحلة الثانية من جسر مليك بولاية نيمروز.

الى ذلك، اعرب سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى افغانستان "بهادر امينيان" عن ثقته بتوصل الجانبين الى نتائج جيدة وبما يسهم في ازالة العديد من المشاكل والعقبات من مسار التعاون الحدودي بين البلدين.

وفيما نوه بالقواسم المشتركة الدينية والثقافية والتاريخية التي تجمع بين ايران وافغانستان، دعا السفير امينيان وفدي البلدين الى مناقشة قضايا حدودية هامة ذات الاهتمام المشترك مثل تهريب المخدرات والانسان.

كما تطرق الى ظروف نقل وترانزيت السلع بين ايران وافغانستان؛ متطلعا الى توصل الجانبين عبر اجتماع اللجنة الحدودية المشتركة لسبل تعزيز التعاون الثنائي اكثر فاكثر في هذين المجالين.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =