الحظر اللاقانوني وسط تفشي كورونا نموذج للتطهير العرقي

طهران / 12 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا –عدّ وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي في ايران "سعيد نمكي"، الحظر اللاقانوني والاجراءات القسرية لاسيما في ظروف تفشي الاوبئة وجائحة كورونا، نموذجا لجرائم التطهير العرقي التي تستهدف عامة الناس والشرائح المجتمعية الضعيفة في البلدان.

تصريحات نمكي هذه، جاءت خلال الاجتماع السابع والستين لوزراء الصحة في دول منطقة البحر المتوسط والتابع لمنظمة الصحة العالمية، الذي عقد اليوم الاثنين عبر الفضاء الافتراضي.

واكد وزير الصحة الايراني، ان معظم دول العالم تبذل قصارى جهدها اليوم في اطار عمليات الرقابة الصحية الاساسية وانطلاقا من البنى التحتية وطاقات المنظومة الصحية المتوفرة لديها، بهدف احتواء مرض كورونا.

وتابع : لكن مع ذلك فإن التقارير ذات الصلة تشير الى ان جائحة كورونا تسببت في ارباك البرامج والخطط الهادفة الى تحصين المجتمعات امام الامراض المعدية الاخرى كمرض نقص المناعة المكتسب والسل وايضا الامراض غير المعديةلديها.  

وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار نمكي الى الاجراءات المتبعة في الجمهورية الاسلامية الايرانية لمكافحة وباء كورونا؛ مبينا ان كافة الطاقات الخدمية والصحية جندت لتنفيذ عمليات الغربلة الصحية على صعيد البلاد وفي غضون فترة قصيرة؛ بما يسهم في تقليل اعباء المراكز الطبية والعلاجية المعنية بمكافحة هذا المرض.

كما نوه الى نشاط المئات من الشركات المعرفية في ايران لانتاج مختلف اللقاحات الطبية.

ودعا وزير الصحة الايراني الدول الاعضاء في منطقة البحر المتوسط، الى تظافر الجهود وتبادل الخبرات العلمية والتقنية تحت قيادة منظمة الصحة العالمية في سياق مكافحة الامراض المعدية بما فيها وباء كورونا؛ مؤكدا ان نجاح هذه البرامج يعتمد على توفير ظروف عادلة للجميع من اجل الحصول في الوقت المناسب على الدواء والمنتجات الصحية وتاكيدا اللقاحات المؤثرة بعيدا عن اية قيود وتمييز وحظر.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =