إيران وروسيا تبحثان آخر المستجدات في الشرق الأوسط

موسكو/ 13 تشرين الاول/ أكتوبر/ إرنا - التقى سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا الاتحادية كاظم جلالي، نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فارشينين وناقش الجانبان آخر التطورات في الشرق الأوسط، بما في ذلك خطة موسكو لعقد اجتماع حول الأمن الجماعي في الخليج الفارسي واليمن.

و أفاد الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء، أن جلالي وفارشينين ناقشا القضايا المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإضافة إلى قضايا تتعلق بتنسيق المواقف الثنائية في الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها، بما في ذلك في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ووفقا لوزارة الخارجية الروسية، فأن السفير الإيراني ونائب وزير الخارجية الروسي تبادلا الآراء حول قضايا الشرق الأوسط، بما في ذلك حماية أمن الخليج الفارسي، وتعزيز الحل الشامل للأزمة السورية على أساس احترام سيادة دول المنطقة ووحدة أراضيها.

كما أكد جلالي و فرشينين على أهمية استمرار مسار حل القضية السورية من قبل الاطراف السورية برعاية الأمم المتحدة وتقديم المساعدات الإنسانية لجميع المحتاجين بما في ذلك اللاجئين في المخيمات المؤقتة، وفقا لقرار مجلس الأمن 2254.

وناقش الجانبان خلال الاجتماع مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية، بما في ذلك سوريا (الوضع في إدلب ، صيغة أستانا، المشردون واللاجئون السوريون، الملف الكيميائي السوري)، وخطة روسيا لعقد اجتماع حول الأمن الجماعي في الخليج الفارسي واليمن وحقوق الانسان وكورونا

كما أشار الطرفان إلى ضرورة استمرار التعاون بين البلدين في إطار المحافل الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة، لا سيما في مواجهة الإجراءات الأمريكية الأحادية وغير القانونية على المستوى العالمي، وكذلك الدفاع عن مبادئ القانون الدولي.

وأكد الجانبان ضرورة استمرار التشاور والتعاون بين البلدين في القضايا الإقليمية، وأعربا عن رغبتهما في مواصلة اتصالاتهما ولقاءاتهما في هذا الصدد.

لدى إيران وروسيا وجهات نظر متشابهة ووثيقة بشأن تسوية قضايا الشرق الأوسط، وقد أكد مسؤولو البلدين مرارا على المواقف المشتركة بشأن القضايا المهمة في الشرق الأوسط.

تعارض طهران وموسكو التدخل الخارجي في الشأن السوري وتصران على حل مشاكل البلاد دون تدخل خارجي ومن قبل الاطراف السورية.

كما تشارك الدولتان في الحرب ضد الإرهاب في العراق ولديهما مواقف مشتركة بشأن قضية أفغانستان وتدعوان إلى انسحاب القوات الأمريكية من هذا البلد.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =