همتي: نعمل على إعادة ارصدتنا الموجودة في مصارف العراق

طهران/ 14 تشرين الاول/ أكتوبر/ ارنا - قال محافظ البنك المركزي الايراني الیوم الاربعاء، ان المفاوضات جارية مع الدول التي تم تجميد الاموال الايرانية في مصارفها، مضيفا انه حقق نجاحا في هذا المجال خلال زيارته الاخيرة للعراق، واعرب عن أمله باستعادة ارصدة إيران البالغة خمسة مليارات دولار في بنوك العراق.

واضاف عبد الناصر همتي للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء: ان ظروف سوق العملة الصعبة في ايران حاليا تشهد تعقيدات خاصة بسبب عدة أمور من بينها تفشي فيروس كورونا  والضغوط الامريكية القصوى وتنفيذ الحظر خلال الأشهر الستة الماضية .

واكد همتي ان الحكومة والأجهزة المختصة تعمل كل ما بوسعها لتحقيق الاستقرار في السوق في الظروف الحالية بانتظار حدوث تعديلات في هذا السوق.

وحول ما يُنقل عنه من أن قيمة الدولار ستنخفض في البلاد اوضح همتي ان الظروف بدأت تتغير وان القيود المفروضة على الأموال الايرانية بانتظار نتائج هذا التغيير ، مشيرا الى أن عشرات المليارات من أموال العائدات الايرانية مجمدة في البنوك الأجنبية ، وحتى الدول التي لها علاقات جيدة مع إيران لاتستطيع التصرف بهذه الاموال بسبب الضغوط والتهديدات الامريكية. 

واضاف محافظ البنك المركزي الايراني ان الضغوط على ايران اصبحت أكثر شدة في الايام الاخيرة للرئيس الامريكي الحالي ، وبالتالي علينا الصمود والمقاومة أمام هذه الضغوط والعمل على رفع تداعياتها داخل البلاد.

واشار الى ان طهران تواصل المفاوضات مع الدول التي تضم ارصدة ايرانية مجمدة في بنوكها ، موضحا ان زيارته الاخيرة للعراق كانت في هذا الاطار وان النتائج كانت ايجابية على أمل استعادة خمسة مليارات دولار من الأموال الايرانية في العراق.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =