جهانغيري: المصدّرون هم جنود الخط الامامي في الحرب الاقتصادية

طهران / 15 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري، المصدّرين في البلاد بانهم جنود الخط الامامي للحرب الاقتصادية في الظروف الراهنة للحظر الاميركي الظالم ضد البلاد.

وفي حديثه خلال اجتماع عقد الاربعاء بمناسبة تكريم اليوم العالمي للمقاييس، اكد جهانغيري ان المصدرين الايرانيين يمثلون جنود الخط الامامي في الحرب الاقتصادية التي تواجهها البلاد، وقال: ان المصدرين في هذه الفترة يقدمون أكبر الخدمات في توفير العملة الصعبة التي تحتاجها البلاد.

واضاف: انه وفي ظروف الحظر الاميركية الظالمة الحالية حيث هنالك قيود في بيع النفط والحصول على عوائد العملة الصعبة فان المصدرين للسلع غير النفطية قد اخذوا على عاتقهم قسما واسعا من عبء توفير العملة الصعبة ومن المؤكد ان خدماتهم هذه سيخلدها التاريخ.

ودعا النائب الاول للرئيس الايراني، الى تسهيل الصادرات الايرانية الى دول الجوار بما فيها العراق وتركيا وافغانستان وجمهورية اذربيجان من خلال ابرام اتفاقيات بين الاجهزة المعنية في ايران وهذه الدول بما في ذلك المؤسسة الوطنية للمقاييس.

وأكد جهانغيري انه على المؤسسة الوطنية للمقاييس ان تبذل اهتماما خاصا بمقاييس ومعايير السلع المنتجة في ايران، وقال: ان دول الجوار كأفغانستان وتركيا والعراق وجمهورية اذربيجان تعتبر من أهم الدول للصادرات الايرانية، ومن الضروري ان تبادر الأجهزة كالمؤسسة الوطنية للمقاييس الى إبرام تفاهمات واتفاقات مع هذه الدول من اجل تسهيل عملية الصادرات بالنسبة للمصدرين.

ولفت الى اهمية اجراءات المؤسسة الوطنية للمقاييس في رفع مكانة العلامة الايرانية للحلال، داعيا الى استمرار هذه الجهود ليصبح "ختم حلال" من قبل المواصفات الايرانية موثوقا بالنسبة لسائر الدول الاسلامية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =