مسؤولة اممية : الحظر يؤدي الى شحة الموارد والاجهزة الطبية لمكافحة كورونا

نيويورك / ۱۷ تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكدت المقررة الخاصة لمنظمة الامم المتحدة السيدة "ألنا دوهان"، في تقرير لها حول اثار الحظر السلبية على اداء الدول في مكافحة حائجة كورونا، اكدت ان هذا الحظر سيؤدي الى شحة الامكانيات والاجهزة الطبية عند تلك البلدان.

وخلال كلمتها، الجمعة، في اجتماع اللجنة الثالثة للجمعية العامة للامم المتحدة، اشارت "دوهان" الى تداعيات الحظر الاحادي (الامريكي) في كل من كوبا وسوريا وايران؛ مبينة انه تسبب في قلة الموارد والاجهزة الطبية لدى هذه الدول.

واذ اكدت على التزامها ببذل الجهود لتقليص اثار الحظر السلبية الى ادنى مستوياتها عبر ارسال وتوفير الاجهزة الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كوفيد 19 (كورونا) الى الدول المحظورة، نوهت المسؤولة الاممية الى ان هناك شركات وبنوك في انحاء العالم التي تمتنع عن التعامل مع هذه البلدان لكونها تخشى الاثار الجانبية للحظر احادي الجانب.

دوهان، اعربت عن اسفها لمواقف العديد من الدول التي تتنصل في ظروف جائحة كورونا، عن الغاء الحظر خشية التداعيات الجانبية، "فيما هناك بلدان اخرى مثل امريكا التي تدأب من خلال قانون قيصر على تشديد الحصار والحرمان في العالم".

واكدت المقررة الخاصة لمنظمة الامم المتحدة، ان الادمان على استخدام هذه الآليات لا يمنحها طابعا قانونيا.

يذكر، انه رغم المطالب المتكررة من جانب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة والمفوضية العليا لحقوق الانسان في ظل انتشار وباء كورونا، لكن واشنطن لم تقم بتخفيض الحظر الذي تفرضه حاليا على دول مثل ايران، بل العكس عمدت الى تضييق الخناق وبالتالي عرقلة الاجراءات الطبية والعلاجية فيها. 

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 11 =