برلماني افغاني يصف زيارة عبدالله عبدالله الى طهران دعما لمفاوضات الدوحة

كابول / 17 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكد عضو مجلس النواب الافغاني "سيد جمال فكوري بهشتي"، ان زيارة رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية في افغانستان "عبدالله عبد الله" المرتقبة الى طهران، ستكون مجدية وتبعث على الامل نظرا لتوقف مفاوضات السلام في الدوحة حاليا.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" من كابول، اكد "بهشتي" على ضرورة الاجتماع الوطني والاقليمي والدولي لإنجاخ مفاوضات السلام الافغانية؛ محذرا من ان فقدان سلسلة واحدة في هذه العملية سيعرقل مسار السلام.

وتابع : ان الاجماع الوطني متوفر لحد ما في الداخل الافغاني، لكنه لم يتحقق بالشكل المطلوب على الصعيدين الاقليمي والدولي؛ واصفا اهداف الامريكيين لإرساء السلام المستدام بانها محط شك عند الشعب الافغاني.

ونوه النائب في برلمان افغانستان، الى دور ايران وباكستان الهام لتحقيق السلام داخل بلاده؛ مؤكدا ان ايران لطالما ساندت افغانستان حكومة وشعبا وقدمت الدعم اليه. 

واعرب بهشتي عن امله بان تسطيع ايران من كسر الجمود الحاصل في مفاوضات الدوحة بين الحكومة الافغانية وجماعة طالبان.

واضاف : انه رغم المحاولات الامريكية لتجاهل الدور الايراني في الدفع بعجلة السلام نحو الامام، بما يخل كثيرا في مسار هذه المفاوضات، لكن الحكومة الافغانية تسير بالاتجاه الصحيح لانها تعي جيدا اهمية هذا الامر.

علما ان عبدالله عبدالله، ينوي القيام بزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية، غدا الاحد، يرافقه وفد من كبار مسؤولي المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية والخارجية ومجلس النواب في افغانستان.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =