مسؤول صربي يؤكد بان بلاده لن تتبع اجراءات الحظر الاحادية

بلغراد / 18 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكد النائب الاول لوزير خارجية صربيا الكساندر تاسيتش بان بلاده سعت على الدوام لعدم اتباع اجراءات الحظر احادية الجانب.

وقال تاسيتش خلال لقائه السبت السفير الايراني في بلغراد رشيد حسن بور بان جمهورية صربيا ملتزمة دوما بقرارات منظمة الامم المتحدة.

واضاف: ان صربيا تعتقد كما في السابق بضرورة حفظ وتقوية التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات والمنظمات الدولية.

من جانبه اعتبر السفير الايراني خلال اللقاء صربيا بانها دولة صديقة وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتوقع من صربيا الاستمرار باحترام التزماتها الدولية كما في السابق وان تعمل وفقا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي (عام 2015 بعد توقيع الاتفاق النووي)، مثلما سعت الجمهورية الاسلامية الايرانية دوما للتعاون مع صربيا وفقا لالتزامتها والمبادئ المعترف بها على اساس ميثاق منظمة الامم المتحدة.

واشار الى حلول موعد رفع القيود التسليحية عن ايران في 18 تشرين الاول /اكتوبر (اليوم الاحد) وفقا للقرار 2231 واضاف: ان رفع القيود يتضمن صادرات وواردات المعدات العسكرية من والى ايران وتقديم الخدمات المالية ذات الصلة وكذلك رفع الحظر المفروض على سفر بعض الاشخاص.

واضاف: انه في حال عدم انتفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية من رفع القيود فان التوقع منها تنفيذ واستمرار الحضور في الاتفاق النووي لن يكون مبررا، لذا فانه في حال اتخاذ اي خطوة تتضمن حرمان بلادنا من رفع القيود فانه ينبغي الانتباه الى ان مسؤولية وتداعيات ذلك ستكون على عاتق الحكومات والافراد الذين من المحتمل ان يعرقلوا تحقق هذا الامر.  

وقال حسن بور: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستعلن في 18 اكتوبر انتهاء القيود التسليحية وحظر السفر على بعض الافراد وفقا للقرار 2231، وبالتالي فانها تتوقع من الحكومة الصربية اتخاذ الاجراءات الضرورية على المستويين الوطني والدولي وفقا لالتزاماتها على اساس ميثاق منظمة الامم المتحدة والقرار 2231 .

يذكر ان السفارة الايرانية في بلغراد اصدرت بيانا حول انتهاء القيود التسليحية على ايران وحظر السفر على بعض الافراد الايرانيين وفقا للقرار الاممي 2231 ، ووضعته تحت تصرف وسائل الاعلام العامة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =