قاليباف : على الدول الاسلامية ان لا تخضع للحظر الامريكي ضد ايران

طهران / 19تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" : رغم الظروف الناجمة عن جائحة كورونا التي القت بظلالها على دول العالم جميعا، عمدت امريكا الى مواصلة حظرها الجائر وغير القانوني ضد الشعب الايراني؛ بما يلزم على الدول الصديقة والاسلامية ان لا تخضع لهذا الحظر.

وفي اتصال هاتفي اليوم الاثنين مع رئيس مجلس النواب الماليزي "ازهر عزيزان هارون"، اضاف قاليباف : اننا نامل على برلماني البلدين ان يبذلا الجهود خلال الفترة القادمة بهدف التسهيل والتسريع في وتيرة التعاون الشامل ولاسيما في المجالات الاقتصادية بين طهران وكوالالمبور.
واضاف : انني اتطلع من خلال التسريع في تشكيل اللجنة المشتركة بين ايران ومالزيا الى تنمية الاواصر الثنائية اكثر فاكثر.
كما ندد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بسياسات الحظر الامريكية ضد بلدان العالم؛ داعيا الى تعزيز الوحدة بين دول العالم الاسلامي وعدم الرضوخ الى هذه السياسات الجائرة.
وقال : ان ايران وماليزيا بوصفهما من البلدان الاسلامية القوية ينبغي عليهما بذل مزيد من الجهود لتعزيز الوحدة بين المسلمين ونبذ الفرقة الى خارج العالم الاسلامي.
على صعيد اخر، اشار قاليباف الى تبادل الزيارات بين رعايا البلدين، داعيا الى تسهيل الاجراءات القنصلية للمواطنين الايرانيين في ماليزيا.

الى ذلك، اكد "هارون" على ترحيب ماليزيا بتوسيع التعاون البرلماني مع ايران، وقال : اننا نرغب في تعزيز العلاقات بين الدول الاسلامية وتطوير التعاون البرلماني الثنائي اكثر فاكثر.
واضاف، ان مجلس النواب الماليزي يحرص على متابعة نشاطات مجموعتي الصداقة البرلمانية بين البلدين، وذلك انطلاقا من قناعتنا بدور هاتين المجموعتين المؤثر في ترسيخ مزيد من الاواصر البرلمانية.
ودعا هارون الى تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين طهران وكوالالمبور؛ مصرحا ان وزارة الخارجية والبرلمان الماليزيين يبذلان قصارى الجهود كي تدخل هذه الوثائق حيز التنفيذ.
كما نوه بدور ايران وماليزيا وجهودهما المستدامة لتعزيز الوحدة في الامة الاسلامية وضرورة ذلك لمواجهة التحديات الراهنة.
وفي معرض الاشارة الى الحظر الامريكي اللاقانوني، قال : ان ماليزيا لازالت على مواقفها في عدم الاعتراف بهذا الحظر لانه خارج عن القرارات الاممية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =