٢٠‏/١٠‏/٢٠٢٠ ٩:٤٠ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84081255
٠ Persons

سمات

محلل أمريكي: ترامب يخطط للتلاعب بنتائج الانتخابات

نيويورك/ 20 تشرين الأول/ أكتوبر/ ارنا - يعتقد المحلل الاميركي "دانيال لازار" ان الرئيس الامريكي خطط للتلاعب وتغيير نتائج الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني (نوفمبر).

في مقابلة حصرية مع إرنا اليوم الثلاثاء، وصف الكاتب والصحفي المستقل دانيال لازار الوضع السياسي الأمريكي عشية الانتخابات الرئاسية بأنه هش للغاية، مضيفا أنه إذا كان الفارق قليل بين بايدن وترامب في يوم الانتخابات، فسيستخدم دونالد ترامب اساليب وذرائع مختلفة لتغيير النتائج لصالحه.

واشار إلى مدى التعقيدات البيروقراطية والادارية في التصويت والفرز في الولايات المتحدة، وقال: أن المشكلة هي أن دستور الولايات المتحدة لم يتم تعديله بشكل صحيح منذ عام 1787، لدينا أكثر من 10 الاف دائرة انتخابية محلية،  لهذا السبب، فإن عملية التصويت هامشية وفوضوية للغاية ، وفي هذه الأثناء تحدث أنواع الأخطاء والتزوير غير المقصود والمتعمد.

وأضاف المحلل الأمريكي: إذا كان ترامب يسعى إلى التشكيك في الانتخابات، فلديه أي نوع من الاعذار لفعل ذلك.

وقال لازار: من الصعب أن نتخيل ألا تشهد البلاد أزمة وصراعا بعد الانتخابات، موضحا إن النظام (الانتخابي) مجزأ وصعب لدرجة أنه من غير المتصور ألا يبدأ صراع على النتيجة، لذلك، في رأيي، العنف والصراع ليسا بعيدين عن التوقعات.

وأكد: في عام 2016 ، حصلت هيلاري كلينتون على أصوات أكثر من ترامب ، لكنها لم تستطع الفوز بالهيئة الانتخابية، في هذه الانتخابات ، يحتاج بايدن إلى الفوز بأصوات أكثر حسما من ترامب، والا سيحدث الجدل والنزاع حول النتائج.

وقال الصحفي الأمريكي: أن الصراع على عد الأصوات والخلافات القانونية قد بدأ، وانجرت هذه القضية إلى الشوارع، لذا فإن الطريقة الوحيدة لبايدن للفوز، هي الفوز بفارق كبير عن ترامب، وإلا فان ترامب سيرفض النتائج وسيخرج أنصاره إلى الشوارع.

من المقرر ان تجري الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 يوم الثلاثاء 3 نوفمبر من عام 2020 وهي الانتخابات الرئاسية الأمريكية الـ 59 التي تجرى كل أربع سنوات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =