الاجتماع الثامن للجنة التجارة الحدودية بين إيران وباكستان يلتئم في كويتا

إسلام أباد/ 20 تشرين الاول/ أكتوبر/ارنا - بدأ الاجتماع الثامن للجنة التجارة الحدودية المشتركة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان أعماله، اليوم الثلاثاء، بمناقشة تطوير العلاقات التجارية وتسهيل الشؤون الجمركية بمشاركة وفود من البلدين في مدينة كويتا مركز إقليم بلوشستان الباكستاني.

وفي الجولة الجديدة من اجتماع لجنة التجارة الحدودية بين إيران وباكستان، يناقش ممثلو البلدين سبل زيادة التبادلات الحدودية وتعزيز التجارة وتسهيل الإجراءات الجمركية وتنفيذ استراتيجية مشتركة لزيادة التعاون التجاري في ظروف كورونا.

ويتراس الوفد الإيراني "ماندانا زنكنه" مساعد محافظ سيستان وبلوجستان للشؤون الاقتصادية، فيما يترأس الوفد الباكستاني "عبد الوحيد مروت"، مدير جمارك اقليم بلوشستان في الاجتماع الذي يستمر يومين.

وحضر الاجتماع ممثلون عن القنصلية العامة الباكستانية في زاهدان والقنصلية العامة الإيرانية في كويتا وجمارك بلوشستان الباكستانية، وأعضاء غرفة تجارة كويتا وممثلون عن محافظتي البلدين ومسؤولين من وزارتي السكك الحديدية والطرق والمواصلات وقوات الحدود الإيرانية الباكستانية.

تشترك محافظة سيستان وبلوجستان الايرانية في أكثر من 900 كيلومتر من الحدود مع باكستان، والتي تمتلك قدرة كبيرة من حيث التجارة والتبادلات الحدودية مع هذا البلد الكبير والمكتظ بالسكان.

وقال القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مدينة كويتا الباكستانية، اليوم في مقابلة مع مراسل وكالة (IRNA) أن الاجتماع أخذ في الاعتبار أهمية تعزيز العلاقات التجارية وخاصة زيادة التجارة الحدودية بين إيران وباكستان وفقا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها في الاجتماعات المشتركة بين كبار المسؤولين في البلدين.

وأوضح "حسن درويشوند" أن الهدف من عقد هذه الجولة من اجتماع التجارة عبر الحدود هو تطوير التبادلات الحدودية وتطوير أنشطة السوق الحدودية  ودراسة استراتيجية التبادل المالي والعلاقات المصرفية بين البلدين وتعزيز الترانزيت وإزالة الحواجز في مجال الجمارك، مشيرا الى عقد  7 اجتماعات للجنة الحدود المشتركة حتى الان، حيث استضافت إيران آخرها في مطلع كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي في مدينة زاهدان.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =