ايران ستعلن قريبا عن تقريرها حول حادث الطائرة الاوكرانية

طهران / 20 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية "محسن بهاروند" : ان ايران ستعلن قريبا عن تقريرها حول حادث تحطم الطائرة الاوكرانية وسيكون في متناول الاطراف الخارجية لتطرح اراءها حول هذا التقرير.

وفي تصريح للصحفيين على هامش لقائه اليوم الثلاثاء بمساعد وزير الخارجية الاوكراني "يوغني ينين"، وصف بهاروند الجولة الثانية من المفاوضات بين طهران وكييف حول الطائرة، "جيدة وبناءة".  
وفيما اكد ان كلا الطرفين لديهما آراء مشتركة، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى وراء حلول عادلة، قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية : يتعين علينا ان نتباحث حول موضوع التعويض عن خسائر اسر الضحايا ايضا، وايران ستقدم تقريرها حول الحادث قريبا والاطراف الخارجية سيلاحظون هذا التقرير ويطرحون اراءهم حوله.
وشدد الدبلوماسي الايراني بالقول : ان طهران بذلت قصارى جهدها لاعداد تقرير تخصصي ومحايد؛ مردفا ان الجولة الثالثة من المفاوضات ستعقد خلال نوفمبر القادم في اوكرانيا.
وردا على سؤال بشان التحدث مع اسر الضحايا حول موضوع تسديد الغرامات من عدمه؟ قال : ان الدول من شانها ان تتوصل الى اتفاق وفق المعاهدات الدولية حول اسس دفع الغرامات، وقد تم الحديث خلال هذه الجولة من المفاوضات عن الطائرة وايضا تطرقنا الى موضوع الغرامات؛ مبينا ان هذا الامر يتطلب اجراءات تمهيدية ملزمة.
الى ذلك، اشار مساعد وزير الخارجية الاوكراني الى الجولة الثالنية من المفاوضات بين طهران وكييف؛ مؤكدا للصحفيين، ان "نتيجة المباحثات كانت بناءة للغاية، وقد حصلنا خلال الجولة الاولى على ردود من جانب ايران بشان مجموعة تساؤلات كانت لدينا".  
واضاف ينين : ان المفاوضات تجري بهدف تنفيذ العدالة وهي عملية معقدة جدا، ترافقها تحقيقات جزائية وعسكرية ايضا.
كما اعرب مساعد وزير الخارجية الاوكراني عن ثقته بان نتائج هذه التحقيقات ستؤدي الى الكشف عن اسباب وقوع حادث تحطم الطائرة؛ مرحبا باستعداد الجانب الايراني لانجاز هذه الاجراءات ومثمنا جهوده في هذا المسار.
واضاف : اننا سعداء لان ارادة الطرف الايراني قائمة على الكشف عن الحقيقة وايضاح الامور ونشعر اننا نسير بالاتجاه الصحيح حاليا.
وقال ينين : ان تسوية جميع القضايا المتعلقة بالطائرة الاوكرانية تهيئ الارضية المناسبة لحل موضوع دفع التعويضات الى اسر الضحايا، رغم ان اجتماع اليوم لم يتطرق الى تسديد التعويضات لكننا اقتربنا من هذا الامر.
وخلص الى القول، ان العدالة اهم من كل شئ بالنسبة لاوكرانيا والدول التي فقدت اعزاءها في حادث تحطم الطائرة، ونحن نتطلع الى بلوغ العدالة وسعداء لان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت عن موقفها الايجابي بهذا الشان.
انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =