انعقاد الجولة الثانية من المحادثات القضائية بين ايران واوكرانيا

طهران / 21 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- عقدت في طهران الثلاثاء الجولة الثانية من المحادثات القضائية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واوكرانيا حول قضية حادث الطائرة الاوكرانية التي اسقطت خطأ في جنوب طهران في 8 يناير الماضي.

وفي هذه الاجتماع رحب المدعي العام العسكري لطهران غلام عباس تركي بالوفد الاوكراني الزائر واعرب عن اسف ايران حكومة وشعبا لحادث سقوط الطائرة الاوكرانية جنوب طهران في يناير الماضي، وتقدم بالمواساة لذوي الضحايا.

واشار الى مكانة المنظمة القضائية للقوات المسلحة في السلطة القضائية الايرانية وقال: ان جهاز القضاء في الجمهورية الاسلامية الايرانية والمنظمة القضائية للقوات المسلحة يمتلكان الاهلية الحصرية الحقوقية والقانونية للبت في ملف الحادث.

واشار رئيس الوفد القضائي الايراني الى التحقيقات التفصيلية والدقيقة التي اجراتها النيابة العسكرية في طهران في جميع المستويات العسكرية والمدنية واضاف: ان هذه المسيرة مؤشر على عزم ايران للبت بصورة عادلة ومنصفة لهذا الملف والحيلولة دون وقوع احداث مماثلة.

واوضح بان جميع الشكاة سواء كانوا ايرانيين او غير ايرانيين يمكنهم وفقا للقانون طرح شكاواهم واضاف: انه لغاية الان قدم 100 من اولياء الدم شكاواهم لدى النيابة العسكرية وطلبوا البت فيها.

وتابع المسؤول القضائي الايراني: اننا نعتقد وفقا للمعاهدات الدولية التي تعد ايران عضوا فاعلا فيها بان تدفع التعويضات لذوي الضحايا بصورة متساوية.  

وخلال الاجتماع تم عرض فيلم يحاكي وقوع الحادث وقدم رئيس الوفد الايراني الايضاحات اللازمة كما طرح الخبراء الاوكرانيون اسئلتهم.

وفي ختام الاجتماع اكد الطرفان على مواصلة وتعميق التعاون الفني والحقوقي في اطار اتفاقية التعاون الحقوقي والقضائي بين ايران واوكرانيا.

وكان الوفد الاوكراني قد تفقد صباح الثلاثاء مكان وقوع الحادث وحيا ارواح الضحايا الذين لقوا مصرعهم فيه.

يذكر ان طائرة الركاب الاوكرانية كانت قد اسقطت عن طريق الخطأ صباح يوم 8 كانون الثاني/يناير الماضي بعد اقلاعها بدقائق من مطار "الامام الخميني (رض)" جنوب العاصمة طهران ما ادى الى مصرع جميع الركاب البالغ عددهم 167 وغاليتهم ايرانيون والطاقم البالغ عدده 9 وهم اوكرانيون.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =