واعظی: ألمانيا  من الشركاء التجاريين والاقتصاديين لإيران

طهران/ 21 تشرين الاول /اكتوبر/ارنا- إشار رئيس مكتب رئيس الجممهورية الى مجالات التعاون بين طهران وبرلين في مختلف القطاعات السياسية والتجارية والإنسانية وقال ان ألمانيا من الشركاء التجاريين والاقتصاديين التقليديين للجمهورية الإسلامية الايرانية وترحب طهران بتوسيع التعاون المشترك معها.

وتطرق محمود واعظي مساء امس الثلاثاء خلال لقاء مع "هانز أودو موتسيل" سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في طهران  إلى انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل المشترك( الاتفاق النووي )وقال  إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلتزم بتعهداتها في الاتفاق النووي طالما أن تكون الأطراف الأخرى ملتزمة بها.

واشار واعظي الى مشاركة ألمانيا في المحادثات النووية وقال "مع الأعمال التخريبية والعراقيل التي اوجدتها الولايات المتحدة  أصبح الحفاظ على خطة العمل المشترك أكثر صعوبة من تشكيلها  والدول المتبقية في الاتفاق النووي حافظت على هذا الاتفاق الدولي"من خلال التفاعل مع بعضهم البعض وبدعم من المجتمع الدولي .

وقال رئيس مكتب رئيس الجمهورية :"إن الجمهورية الإسلامية الايرانية مستعدة للعودة إلى التزاماتها إذا التزمت الاطراف الاخرى بالاتفاق".

و إشار إلى الأزمات العديدة في الشرق الأوسط وشدد على ضرورة اعتماد أساليب الحوار والتفاوض والحلول غير الحربية لحل المشاكل ونبذ الخلافات.

كما تطرق سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في طهران ، هانز أودو موتزل ، إلى التاريخ والثقافة والدور البارز للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة ، واصفًا الحوار بين الثقافات والدول بأنه مهم للغاية وأعرب عن أمله لتوسيع العلاقات بين البلدين خلال فترة مهام عمله بطهران.
واشار إلى مشاكل المنطقة واعتبر الحوار بأنه خطوة فعالة للخروج من التحديات القائمة.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =