انعقاد اللجنة القنصلية الإيرانية التركية المشتركة

طهران/ 21 تشرين الاول / اكتوبر/ ارنا – ناشد مساعد وزير الخارجية نظيره التركي خلال الجلسة الثامنة عشر للجنة القنصلية الإيرانية التركية المشتركة ، المساعدة في حل المشاكل القنصلية القائمة ، وخاصة تسهيل سفر العائلات الإيرانية لزيارة أقاربهم وحل مشاكل الطلاب في تركيا.

وافادت ارنا ان الدورة الثامنة عشر للجنة القنصلية الإيرانية التركية المشتركة عقدت عبر تقنية الفيديو كنفرانس بحضور  مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والبرلمانية والإيرانيين"حسين جابري أنصاري" و المساعد الإداري والقنصلي بوزارة الخارجية التركية "يافوز سليم كران".  وبمشاركة  ممثلين عن وزارات الداخلية والعدل والامن الداخلي وجهات ذات الصلة في البلدين.

وشدد جابري أنصاري في افتتاح الاجتماع على أهمية العلاقات الأخوية الطويلة الأمد بين البلدين ، ودعم القادة والشعب لتنمية التعاون بين البلدين ، مشيرا إلى أزمة كورونا وآثارها السلبية على القضايا القنصلية المشتركة معربا عن امله ان يشهد هذا الاجتماع والجهود المكثفة للجانبين برفع القيود وعودة الأمور إلى طبيعتها.

واكد انصاري على ضرورة دعم مواطني البلدين الذين يحتاجون إلى مزيد من الدعم من حكومتيهما في الأزمة الحالية ، وطالب نظيره التركي بحل المشاكل القنصلية القائمة ، ومساعدة في حل مشاكل الطلاب الايرانيين في تركيا.

من جانبه قال المساعد الإداري والقنصلي بوزارة الخارجية التركية "يافوز سليم كران" رغم الوضع الحالي الذي فرضت فيه جميع الدول قيودًا صارمة على حدودها ، فقد بذلنا جهودًا كبيرة لإبقاء الحدود مفتوحة.
وفي إشارة إلى تصريحات نظيره الإيراني بشأن العلاقات الواسعة بين شعبي البلدين اعتبر هذه المسألة جانبًا إيجابيًا للعلاقات بين إيران وتركيا وقال: "ان تعزيز العلاقات بين البلدين من أولويات الحكومة التركية".

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =