مفتي البوسنة والهرسك: ايران وقفت الى جانبا في الظروف الصعبة دوما

بلغراد / 24 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اشاد المفتي وكبير علماء الدين ورئيس الجمعية الاسلامية في جمهورية البوسنة والهرسك حسین افندي کافازوفيتش بمواقف ايران الداعمة لبلاده، لافتا الى ان ايران وقفت دوما الى جانب شعب بلاده خلال الظروف الصعبة.

وقال کافازوفيتش، خلال لقائه الجمعة السفير الايراني في سراييفو رضا قليج خان، إن قراءة الإسلام الموجودة في البوسنة والهرسك تعبّر عن النهج المعتدل والموحد، لذا فإن نظرتنا تعبّر عن احترام التقاليد والأديان الأخرى ونسعى إلى التعايش السلمي بين جميع الأديان والأعراق.

وأشار إلى العلاقات الثقافية العريقة بين إيران والبوسنة والهرسك وقال: إن جذور العلاقات بين البلدين تعود إلى قرون مضت، وتوجد حالياً مئات المجلدات من المخطوطات الفارسية الرائعة من القرون الماضية التي لا تزال محفوظة في مكتبة غازي خسرو بك بسراييفو، ومعظمها يعود للكتّاب والادباء البوسنيين البارزين الذين أتقنوا اللغة الفارسية.

واشار إلى التعاون الوثيق بين السفارة الإيرانية والمؤسسات الثقافية الايرانية وبين المجتمع الاسلامي في بلاده، معربا عن أمله بتعزيز العلاقات الثقافية والدينية بين البلدين من خلال المزيد من توظيف الطاقات االمتاحة.

من جانبه أشار السفير الايراني في البوسنة والهرسك الى العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين وقال: هنالك الكثير من المشتركات الثقافية بين الشعبين، وان قائد الثورة والحكومة والشعب الإيراني يولون اهتماما خاصا بالبوسنة والهرسك.

واضاف قليج خان: إنّ جهود السفارة والملحقيات الثقافية ومعاهد البحوث الثقافية الإيرانية الأخرى في البوسنة والهرسك تهدف دائمًا إلى تعزيز التعاون والمشتركات بين البلدين، وقد تم اتخاذ خطوات مهمة في سياق التعاون مع جميع الطوائف الدينية، خاصة المجتمع الاسلامي في البوسنة والهرسك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =