الصورة الايرانية تتصدر مسابقة التصوير الوثائقي الدولية في المانيا

طهران / 24 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – احرز المصوران الايرانيان "علي حدادي اصل"، والسيدة "زهرة سليمي" المركز الاول في مسابقة التصوير الوثائقي الدولية بمدينة ميونخ الالمانية حول "جائحة كورونا وتداعياتها في العالم".

وشارك في هذه المنافسة الدولية مصورون وثائقيون من 37 دولة، حيث قدموا اعمالهم التي وثقوا خلالها التقلبات الناجمة عن تفشي وباء كورونا وطقوس الشعوب والسلوك الاجتماعي نظرا للظروف الراهنة في مختلف البلدان؛ حسب ما جاء في بيان اللجنة المنظمة لمسابقة التصوير الوثائقي الدولية بالمانيا. 

ويضيف هذا التقرير، ان 9 مدن من 37 دولة مشاركة وهي كييف وطهران والقاهرة ومومباي وروما ونيويورك ولندن ومدينتان من المانيا، تاهل مصورها لدخول حلبة المنافسة.

وقد اعلنت لجنة التحكيم، فوز المصورين الايرانيين (السيد حدادي اصل والسيدة سليمي) بالمركز الاول لمسابقة التصوير الوثائقي الدولية في ميونخ التي تركزت على جائحة كورونا وتداعياتها في العالم.

وافادت اللجنة المنظمة للمسابقة ايضا، ان الاعمال المختارة تعرض حاليا ضمن قسم الصور الفوتوغرافية لمركز pasinger Fabrik الثقافي، بمدينة ميونخ تحت شعار "Empty Spaceshuttle & Social Distancing" وذلك خلال الفترة 21 اكتوبر الى 29 نوفمبر 2020.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 4 =