خط سكك الحديد "خواف-هرات" يزيد ترانزيت السلع عبر ايران الى افغانستان

مشهد / 24 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعلن مساعد محافظ خراسان الرضوية لتنسيق الشؤون الاقتصادية علي رسوليان بان تدشين خط سكك الحديد "خواف-هرات" بين ايران وافغانستان سيزيد ترانزيت السلع عبر ايران الى افغانستان بنسبة 1.5 ضعف.

وقال رسوليان في تصريح للصحفيين اليوم السبت: ان تدشين خط سكك الحديد "خواف-هرات" من شانه خفض نفقات الشحن والنقل وترانزيت السلع عبر ايران الى افغانستان بنسبة 1.5 ضعف.

واضاف: ان غالبية ترانزيت السلع الى افغانستان تجري عبر ايران عن طريق حدود دوغارون (بمحافظة خراسان الرضوية الواقعة شمال شرق البلاد).

وتابع رسوليان: انه وبعد تدشين الخط السككي "خواف-هرات" يمكن ترانزيت حجم كبير من السلع عن طريق سكك الحديد وبالتالي خفض النفقات وايجاد تنافسية اكبر لترانزيت السلع الى افغانستان.

واوضح بان غالبية السلع المصدرة الى افغانستان عبر محافظة خراسان الرضوية تشمل المواد الانشائية والمواد الغذائية والادوات المعدنية والمحاصيل الزراعية وسائر السلع التي تحتاجها افغانستان وبعد تدشين الخطط السككي ستنخفض نفقات الشحن والنقل للمواد الانشائية بصورة ملحوظة.

واعتبر رسوليان، افغانستان من الشركاء التجاريين المهمين لايران خاصة هذه المحافظة وقال: ان غالبية صادرات المحافظة هي لافغانستان لذا فانها تحظى باهمية خاصة لهذه المحافظة.

يذكر ان خط سكك الحديد "خواف-هرات" الذي يربط شرق ايران بغرب افغانستان يبلغ طوله 220 كم من ضمنه 80 كم داخل الاراضي الايرانية حيث سيتم افتتاحه قريبا و 140 كم داخل الاراضي الافغانية والذي نفذت منه ايران 60 كم وسيتم تصميم وتنفيذ بقيته مستقبلا.

يتبع ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =