مهرجان أفلام المقاومة الـ16 يمنح جائزته الكبرى لـ"الفيلم بالمعنى المطلق"

طهران/27 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد مدير قسم "الفيلم بالمعنى المطلق" الدولي في مهرجان أفلام المقاومة بدورته السادسة عشرة، أن جائزة هذا القسم هي الجائزة الكبرى في المهرجان هذا العام.

وأشار مدير قسم الفيلم بالمعنى المطلق، ناصر باکیده، أن الجائزة في هذا القسم ستكون من نصيب أفضل فيلم في المهرجان من بين الافلام الفائزة في جميع الاقسام سواء كانت من داخل ايران او خارجها؛ الأفلام التي تمتاز بجودة الشكل والمضمون والناجحة من جميع الجوانب لاسيما التأثير على المشاهد.

وقال مدير القسم الدولي الذي يتوج أفضل فيلم في فعاليات هذا العام: ينعقد مهرجان أفلام المقاومة في أقسام منوعة، وتقوم لجان التحكيم باختيار الافلام المتميزة في هذه الاقسام، وفي المرحلة التالية تعود هذه الافلام لتتنافس مرة أخرى في قسم "الفيلم بالمعنى المطلق" ليتم في نهاية المطاف تتويج الفيلم الافضل بجائزة المهرجان.

وعن خصائص الفيلم الافضل في قسم "الفيلم بالمعنى المطلق" يقول مدير القسم: الجاذبية والمضمون المناسب، والبناء السينمائي الصحيح والجيد وقدرته على خلق علاقة جيدة مع المشاهدين هي من أهم المميزات التي سيتم بناء عليها اختيار افضل عمل في هذا القسم.

وتابع باکیده: الأمانة العامة للمهرجان صممت قسم الفيلم بالمعنى المطلق لفحص جودة الأعمال المختارة. وفي هذا القسم، يتم تحكيم جميع الأفلام المختارة في هذه الدورة من المهرجان، ليتم في الختام تقديم "الفيلم بالمعنى المطلق" الأكثر تأثيراعلى الجمهور.

وأوضح أن شكل الفيلم ليس له دور في اختيار العمل الأفضل في هذا القسم، مضيفا أن الفيلم المختار بالمعنى المطلق يمكن أن يكون فيلما قصيرا أو روائيا أو وثائقيا.

ولفت الى أن هذا القسم من المهرجان يحاول كذلك اختيار أعلى الأفلام دخلا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =