رئيس السلطة القضائية : الاتفاقيات التي هدفها ضمان بقاء اسرائيل مصيرها الفشل

طهران / 28 تشرين الاول/ اكتوبر/ ارنا –شدد رئيس السلطة القضائية " سيد ابراهيم رئيسي " على أن أي اتفاق لضمان بقاء إسرائيل محكوم عليه بالفشل ، مشيرًا إلى أنه لو نجحت الاتفاقات والعلاقات بين الحكومات والكيان الصهيوني لكانت اتفاقية كامب ديفيد ناجحة ، لكن ليس هذا الاتفاق و لا اتفاق أوسلو ولا اتفاقية شرم الشيخ يمكن أن تفعل أي شيء لهذا الكيان.

وافادت ارنا ان رئيس السلطة القضائية " سيد ابراهيم رئيسي " استقبل اليوم الاربعاء السفير السوري معتبرا موقف سوريا بالنسبة للمقاومة بانه يحتذى به .

واضاف رئيسي ان الذي جعل سوريا وشعبها بارزا بين شعوب المنطقة والعالم وحكوماتها هي المقاومة والصمود في مواجهة الكيان الصهيوني والمجاميع التكفيرية التي هي صنيعة امريكا والكيان الصهيوني مؤكدا ان اسم سوريا بات ممزوجا مع الصمود والمقاومة .

واكد رئيس السلطة القضائية إلى أن اسم سوريا بات اليوم مقترناً بالمقاومة، مشيداً بدور الرئيس المرحوم حافظ الأسد و الرئيس بشار الأسد في تعزيز روح المقاومة والحفاظ عليها لدى الشعب السوري ، وقال، ان التجربة التاريخية وصورة سوريا لدى العالم وشعوب المنطقة أظهرت ان سوريا صمدت بشكل جيد في وجه الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وجيوشهما المدعومة من بعض دول المنطقة، وخرجت مرفوعة الرأس من هذه الحرب.

واشار رئيسي الى الحرب الاقتصادية والنفسية التي يشنها العدو ضد الشعب السوري وقال : ان الحرب الاقتصادية لم تستطع ثني ايران وهي كذلك لم تتمكن من اركاع الشعب والحكومة السورية مؤكدا ان مؤامرتهم هذه جعلتهم اثر خسة ونقطة قوة لتيار المقاومة .

واضاف من المؤكد أن قسوة العدو الذي حظر حتى البضائع التي يحتاجها الشعب في سوريا وإيران الإسلامية ، هي جريمة ضد الإنسانية.

وتابع: انا على يقين بأن مقاومة الشعب السوري وتيارالمقاومة جميع المجاهدين في المنطقة، من حزب الله إلى حماس ، ستحقق النصر وستؤدي إلى زيادة الكراهية والبؤس للولايات المتحدة وإسرائيل"

شدد رئيس السلطة القضائية على أن أي اتفاق لضمان بقاء إسرائيل محكوم عليه بالفشل ، مشيرًا إلى أنه لو نجحت الاتفاقات والعلاقات بين الحكومات والكيان الصهيوني لكانت اتفاقية كامب ديفيد ناجحة، لكن ليس هذا الاتفاق و لا اتفاق أوسلو ولا اتفاقية شرم الشيخ يمكن أن تفعل أي شيء لهذا الكيان.

وأكد رئيسي على أن اغتيال الشهيد سليماني جريمة لا تُنسى ، وقال: شاهد العدو ان دم الشهيد سليماني كيف تسبب ببركات عظيمة حيث خلق حالة من التلاحم عند الشعب الايراني وشعوب المنطقة مؤكدا انه ببركة هذه الدماء الطاهرة سنشهد قريبا زوال واندثار جميع اعداء الامة الاسلامية .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =