الرئيس الآذربيجاني: سنحرر اراضينا من المحتلين

باكو / 28 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- استقبل الرئيس الآذربيجاني الهام علييف في باكو اليوم الاربعاء مساعد الخارجية المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عباس عراقجي الذي يقوم بجولة على عدد من الدول لطرح المبادرة الايرانية لحل النزاع حول منطقة قرة باغ بصورة سلمية.

ووفقا للموقع الرسمي لرئاسة جمهورية آذربيجان مساء اليوم الاربعاء، اشار الرئيس علييف الى الاشتباكات المستمرة منذ اكثر من شهر بين جمهورية آذربيجان وارمينيا قائلا: اننا سنحرر اراضينا من المحتلين وسنقوم ارساء معايير القوانين الدولية والعدالة التاريخية.

ولفت علييف الى الهجمات الصاروخية التي استهدفت خلال اليومين الاخيرين مدينة بردة بجمهورية آذربيجان وقال ان هذه الهجمات ادت الى مصرع 21 مدنيا واصابة اكثر من 70 اخرين، متهما ارمينيا بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار.

ووصف الرئيس الآذربيجاني اوضاع المناطق المحررة بانها مؤسفة جدا واضاف: ان جميع المناطق السكنية والاثار التاريخية والاماكن الدينية ومنها المساجد قد دمرت تماما وجرت الاساءة للاماكن الدينية.

واشار كذلك الى تحرير بعض المناطق المجاورة للحدود مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال: انني اهنئ الشعبين الاذربيجاني والايراني بهذا الامر واوعزت الى قوات حرس الحدود في بلادنا للحفاظ على البنية التحتية اللازمة في هذا الجزء من الحدود المشتركة.

واوضح بان الانشطة في هذا المجال قد بدات وان هذا الجزء من الحدود المشتركة بين جمهورية اذربيجان وايران سيكون حدود صداقة واخوة كبقية اجزاء الحدود بين البلدين.

ونوه الرئيس الاذربيجاني الى اتفاق موقع بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية قبل عدة اعوام حول بناء وتدشين سدي "خداآفرين" و"قيز قلعة سي" على نهر ارس واضاف: لقد اوعزت الى الحكومة بتشكيل فريق عمل واناشد الجانب الايراني بتشكيل فريق مماثل كي نتمكن من اجراء الدراسات اللازمة في هذا المجال على وجه السرعة والتوصل الى اتفاق للاستثمار المشترك لهذه الوحدات الاقتصادية.

ووجه علييف الشكر والتقدير لنظيره الايراني حسن روحاني وقال: لقد اجرى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محادثات هاتفية معي وكانت جيدة جدا وارسلكم مبعوثا ونحن ممتون بهذا الصدد.

ونوه الرئيس الاذربيجاني الى ان العلاقات بين طهران وباكو شهدت نموا متسارعا خلال الاعوام الاخيرة وبلغت اعلى مستوياتها في تاريخ العلاقات الثنائية واضاف: ان جميع الوثائق والتوافقات الحاصلة بين البلدين سيتم تنفيذها.

واعرب عن ثقته بان العلاقات الثنائية المبنية على اسس تاريخية راسخة بين البلدين ستشهد نموا في المستقبل ايضا.

ووفقا لهذا التقرير فقد قدم مساعد الخارجية المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المواساة بمصرع عدد من المدنيين في مدينة بردة بجمهورية اذربيجان اثر الهجمات الصاروخية التي استهدفتها.

وقال عراقجي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عارضت على الدوام احتلال اراض من جمهورية اذربيجان ودعمت وحدة اراضيها.

ونقل مساعد الخارجية الايرانية تحيات الرئيس روحاني لنظيره الاذربيجاني.

وكان مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي قد اعلن في تغريدة له بانه قدم للرئيس الآذربيجاني الهام علييف مبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية لحل النزاع حول منطقة قرة باغ بين جمهورية آذربيجان وارمينيا بصورة سلمية.

وكتب عراقجي في تغريدته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء اليوم الاربعاء: قدمت للرئيس الآذربيجاني الهام علييف مبادرة ايران الاقليمية لانهاء النزاع حول منطقة قرة باغ الجبلية خلال الاجتماع الطويل والايجابي معه.  

وكان مساعد الخارجية الايرانية والمبعوث الخاص لرئيس الجمهورية قد وصل الى باكو اليوم الاربعاء واجرى محادثات مع كل من مساعد الخارجية خلف خلف اوف ووزير الخارجية جيحون بايراموف ومساعد رئيس الوزراء شاهين مصطفى اوف ومساعد رئيس الجمهورية حكمت حاجي اوف.

ومن المقرر ان يزور عراقجي ايضا ارمينيا وتركيا وروسيا لطرح مبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانية المقترحة لحل قضية قرة باغ بصورة سلمية.

يذكر ان الاشتباكات بين جمهورية آذربيجان وارمينيا قد تجددت قبل شهر واتهم كل من الطرفين الطرف الاخر ببدء القتال.

وفي عقد التسعينات من القرن الماضي خاض البلدان اشتباكات ادت الى احتلال العديد من المدن والبلدات في منطقة قرة باغ من قبل ارمينيا وبعد 4 اعوام من تلك الاشتباكات توصلا في العام 1994 الى وقف اطلاق النار بوساطة من مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي الا ان الجهود الدولية فشلت لغاية الان في حل النزاع حول حول هذه المنطقة سلميا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =