عراقجي: مبادرة ايران يمكنها ان تفتح الطريق الى السلام بين باكو ويريفان

طهران / 30 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكد عباس عراقجي مساعد الخارجية للشؤون السياسية المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية انه لابد من اتخاذ القرار لارساء السلام على وجه السرعة بين جمهورية اذربيجان وارمينيا وتمهيد الطريق اليه، وقال ان مبادرة ايران يمكنها ان تفتح الطريق الى السلام بين البلدين.

وكان عراقجي قد وصل الى العاصمة الارمينية يريفان مساء الخميس قادما من موسكو في اطار جولته الاقليمية لطرح مبادرة طهران لحل النزاع حول منطقة قرة باغ بين جمهورية اذربيجان وارمينيا.

وقد استهل عراقجي جولته الاقليمية بالعاصمة الاذربيجانية باكو اول امس الاربعاء حيث اجرى محادثات مع كبار المسؤولين فيها وفي مقدمهم الرئيس الهام علييف وسيختتمها بالعاصمة التركية انقرة.

وفور وصوله الى يريفان اوضح عراقجي في تصريح له انه اجرى محادثات مكثفة ومفيدة في باكو موسكو واضاف: انه من المقرر ان نتباحث مع المسؤولين الارمينيين حول سبل الوصول الى السلام.

وقال: ان الوقت الان حساس جدا ولابد من اتخاذ القرار لارساء السلام على وجه السرعة وتمهيد الطريق اليه.

وتابع المبعوث الايراني الخاص: ان عدد الضحايا (حرب قرة باغ) يتصاعد وهو ما يبعث على الاسف. اننا نرى بانه ينبغي فتح الطريق الى السلام سريعا وان مبادرة ايران يمكنها فتح هذا الطريق.

واشار الى مجاورة ايران لكل من جمهورية اذربيجان وارمينيا وقال: ان راعايا كل من البلدين يعيشون في ايران الى جانب المواطنين الايرانيين بامن وسلام وان موقفنا متوازنا كان على الدوام.

واضاف: اننا نؤمن ونلتزم بسلسلة من المبادئ الدولية في هذه الازمة وان حسن النوايا والطاقات المتوفرة لدى ايران يمكن استثمارها في طريق السلام خاصة لارساء السلام الدائم.

وقال عراقجي في ختام تصريحه: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تهدف الى السلام الدائم في المنطقة ونامل بالوصول الى هذا الهدف لاننا نعتقد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك الطاقات اللازمة لهذا الامر بتعاون الدول الاخرى.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =