مسؤول روسي : مبادرة ايران تعتبر فرصة حقيقية لانهاء النزاع في قره باغ

موسكو/ 1 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال عضو مجلس العلاقات بين القوميات في روسيا الذي يرأسه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ان مبادرة ايران لانهاء النزاع في قره باغ بشكل سلمي تعتبر فرصة حقيقية لتسوية هذا النزاع.

واشار اسماعيل شعبانوف اليوم الاحد في حوار خاص مع ارنا الى الجولة الاقليمية لمساعد وزير خارجية ايران عباس عراقجي التي قادته الى كل من جمهورية اذربيجان وروسيا وارمينيا وتركيا واضاف: انها كانت مهمة جيدة ومثمرة لانهاء الصراع بين اذربيجان وارمينيا.

وأشاد شعبانوف بخطة السلام الإيرانية لإنهاء النزاع في قره باغ  وقال: "يجب أن ننتبه إلى حقيقة أن أي وساطة بشأن قره باغ لم تسفر حتى الآن الى نتيجة وقال ان مساعد وزير خارجية ايران بين موقف بلاده على شكل خطة لاحلال السلام وناقشها مع اطراف النزاع .
وقال المسؤول الروسي إن مبادرة إيران المقترحة جيدة حيث حقوق السكان المحليين في قره باغ  تؤخذ في الاعتبار خاصة ان التسوية العادلة للنزاع غير ممكنة دون مراعاة حقوق اهالي قره باغ  مؤكدا إذا أردنا سلاما دائما، يجب مناقشة القضايا التي تطرحها الجمهورية الاسلامية  الايرانية على طاولة المفاوضات كونها قضايا مهمة وذات مغزى .
يذكر ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف وصف مبادرة السلام التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لفض النزاع في قره باغ بأنها تحرك نحو تسوية هذا الصراع وانسحاب القوات المحتلة من الاراضي التي تم احتلالها.

وافادت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا)  عن ظريف قوله "منذ بداية أزمة قره باغ، قمنا بالتشاور مع دول في المنطقة، بما في ذلك أذربيجان وأرمينيا وروسيا وتركيا".

وأضاف ظريف : "نعتقد أن دول المنطقة ستكبد أكبر قدر من الضرر في هذه الحرب وكذلك يمكن لهذه الدول أن تلعب دورا كبيرا في إنهاء الحرب ففي هذا السياق ، حاولنا تحقيق ذلك معتمدين على الاليات الموجودة منها مينسك" .

واعرب وزير الخارجية عن اسفه لعدم انتهاء عملية التفاوض خلال الثلاثين عاما واستمرار التوتر دائما، وقال ان التوترات على طول حدودنا يتعرض المدنيين للتهديد من الجانبين.

وشرح ظريف أهداف الزيارة الإقليمية لنائب وزير الخارجية وخطة إيران للسلام في قره باغ وقال : أن السيد عراقجي حمل معه خطة نوقشت في بلادنا ووافقت عليها الجهات المعنية بها.
وأكد وزير الخارجية: من النقاط المهمة في خطة ايران أنها لا تتعلق فقط بوقف إطلاق النار المؤقت ، ولكنها تدعو لتحرك نحو حل النزاعات يبدأ بإعلان التزام الطرفين بمجموعة من المبادئ وبعدها وباتخاذ خطوات يستمر انسحاب قوات الاحتلال من جميع المناطق المحتلة.
انتهى**م م**  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =