استخدام التكنولوجيا المحلية الحديثة يسرّع مد خطط سككي شمال غرب ايران

اردبيل / 2 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اعلن محافظ اردبيل اكبر بهنامجو بان استخدام التكنولوجيا المحلية الحديثة ساعد في الاسراع بعملية مد خط لسكك الحديد بين مدينتي اردبيل وميانة في شمال غرب ايران.

وقال بهنامجو، في تصريحه الاحد على هامش تفقده لعمليات مد سكك الحديد وإكمال مشروع تشييد المحطة السككية في اردبيل: إنه تم للمرة الاولى استخدام رافعة مصنعة محلياً بنجاح في مشروع سكك الحديد "اردبيل – ميانة".

واعتبر تصنيع هذه الرافعة محلياً تطورا نوعيا في القطاع السككي بالبلاد، واضاف: ان استخدام هذه الرافعة سرّع عمليات مد خطوط سكك الجديد الى 300 متر يومياً.

واوضح بان سرعة مد خطوط سكك الحديد في المشروع الجديد سترتفع الى 600 متر يوميا مع زيادة ساعات العمل وعدد عربات نقل القضبان.

وصرح بان هذه الطريقة الجديدة في عمليات مد سكك الحديد يمكن استخدامها في ظروف الطقس الثلجي وكذلك في الانفاق وعلى الجسور دون أي معوقات.

وقال انه سيتم حتى نهاية العام الجاري (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2021) انجاز 100 كم من هذا المشروع السككي الجديد بين مدينتي اردبيل وميانة.

يذكر ان مشروع خط سكك الحديد "اردبيل-ميانة" هو بطول 175 كم ويتضمن اعلى جسر سككي بارتفاع 81 مترا في مسار "آرباجائي" فضلا عن 62 نفقا في الجبال بطول اجمالي قدره 27 كم و 4 كم جسور على وديان كبيرة و 3 كم جسور على انهر.  

وتم التخطيط لهذا الخط السككي لحركة قطارات تبلغ سرعتها 160 كم في الساعة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =