اكاديمي روسي : تأمين الاستقرار هو ميزة المبادرة الايرانية بشان قرة باغ

موسكو/ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا- اعتبر رئيس جامعة موسكو الحكومية ان الميزة الرئيسية لمبادرة ايران لاحلال السلام في قرة باغ هو تأمين الاستقرار المستدام فيها.

وقال " اندره سيدوروف" اليوم الاثنين لمراسل وكالة ارنا: ان المبادرة الايرانية التي حملها مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الى كل من جمهورية اذربيجان وارمينيا وروسيا وتركيا قابلة للتأمل والبحث نظرا لحفظ مصالح طرفي النزاع في قرة باغ.

واشار سيدوروف الى بحث المبادرة الايرانية خلال لقاء مساعد الخارجية الايرانية مع الجانب الروسي واضاف: ان المبادرة الايرانية هي لصالح ايران وروسيا لانها لاتسمح للقوات الاجنبية والدول الاجنبية التدخل في شؤون المنطقة بحجة حل النزاع في قرة باغ.

وأضاف رئيس جامعة موسكو الحكومية أن إيران وروسيا لا ترغبان بنشر قوات من خارج المنطقة في جنوب القوقاز ، وبالتالي ينبغي العمل معا وبشكل وثيق لحل القضايا الإقليمية ،مبينا ان المشاورات المنتظمة بين مسؤولي البلدين تشير إلى نهج إيجابي في العلاقات الثنائية.

يذكر ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف وصف مبادرة السلام التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لفض النزاع في قره باغ بأنها تحرك نحو تسوية هذا الصراع وانسحاب القوات المحتلة من الاراضي التي تم احتلالها.

وأضاف ظريف : "نعتقد أن دول المنطقة ستكبد أكبر قدر من الضرر في هذه الحرب وكذلك يمكن لهذه الدول أن تلعب دورا كبيرا في إنهاء الحرب ففي هذا السياق ، حاولنا تحقيق ذلك معتمدين على الاليات الموجودة منها مينسك" .

وشرح ظريف أهداف الزيارة الإقليمية لنائب وزير الخارجية وخطة إيران للسلام في قره باغ وقال : أن السيد عراقجي حمل معه خطة نوقشت في بلادنا ووافقت عليها الجهات المعنية بها. 

انتهى**م م** 

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =