الجيش الايراني لن يسمح للعدو بأي مساس يهدد البلاد

طهران / 2 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد الجيش الايراني، انه سيقف بوجه كافة التهدديات والغطرسات التي تستهدف الشعب الايراني العظيم ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وسيضحي بالارواح دون ان يسمح للعدو بأي مساس يهدد البلاد وامنه.

وفي بيان له بمناسبة ذكرى "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي" (13 ابان 1357/ 4 تشرين الثاني / نوفمبر 1979)، لفت الجيش الايراني بأن "هذا اليوم يعيد الى الاذهان غضب الشعب الايراني ازاء الممارسات الوحشية لحماة النظام البهلوي البائد، والذي تجسد في ملحمة مقارعة الاستكبار العالمي التي سطرها طلاب الجامعات السائرون على نهج الامام (رض)". 

وتابع البيان : انه من خلال التصفح في تاريخ معاداة امريكا للشعب الايراني العظيم على مدى السنين المتمادية ولاسيما بعد انتصار الثورة الاسلامية، سينكشف مدى الممارسات الخبيثة والشيطانية التي دأبت عليها واشنطن باستمرار لإقصاء النظام الاسلامي المقدس في ايران.

وتابع الجيش في بيانه، ان جميع تلك المؤامرات واجهت الفشل بفضل البصيرة المميزة التي تحلى بها الشعب الايراني العظيم وتوجيهات سماحة الامام الراحل (رض) وايضا سماحة قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي (حفظه الله).

وخلص البيان الى، انه "بعد مرور 4 عقود على تاريخ الثورة الاسلامية المبارك وفضح الوجه الحقيقي والخبيث للشيطان الاكبر (امريكا) ومعاداتها المتكررة الى جانب الكيان الصهيوني ضد الثورة الاسلامية، فقد عمّت انتصارات جبهة المقاومة التي كرسها النظام الاسلامي المقدس ضد الاستكبار والاستعمار في ارجاء العالم، وسط تراجع واضح لقوة امريكا الشريرة. 

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =