كبیر أساقفة الأرمن فی طهران يدين العنف والقتل

طهران/3 تشرين الثاني/نوفمبر /ارنا- اصدر كبیر أساقفة الأرمن فی طهران رسالة الدعوة إلى السلام وإدانة العنف وقال ان الكنيسة الأرمنية كانت وتكون على الدوام رسولا للسلام والمحبة والأخوة طوال حياتها لأنها تؤمن بأن العنف والإرهاب ظاهرتان معاديتان للرب والانسانية .

وجاء في نص دعوة كبير اساقفة الارمن في طهران المطران سيبوه سركيسيان ان أديان العالم خاصة الديانات السماوية تحمل راية السلام والصداقة والتسامح والتعايش السلمي والمسيحية دين المحبة وكذلك الإسلام الذي يعني السلام .

وجاء في رسالة الدعوة "لسوء الحظ ، فإن شعوب العالم تفضل العداء والقتل على الحب والسلام". والسبب بعد العالم عن الدين وعن الله .و ‘ن اوروبا مع شعار "حرية التعبير" يسمح لنفسه ليس فقط بإهانة الدين والحقائق الدينية ولكن أيضًا لرسل هذه الحقيقة.

واكد سركيسيان في هذه الرسالة: إننا ندين بشدة ما حدث مؤخرًا في فرنسا وللأسف نشهد تكراره في أماكن مختلفة ونعتبره مخالفًا لتعاليم الديانات السماوية.

وقال إنه لايمكن حل "القضايا بالقوة والعنف والأعمال الإرهابية". يجب أن نبشر بالحب والسلام. ندعو مسؤولي حكومات العالم وشباب وشعوب العالم إلى الامتناع عن التصريحات والشعارات المهينة كما ندعوهم إلى نشر السلام والتسامح.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =