خبير روسي: قائد الثوره الاسلامية في ايران يطرح أفضل حل لنزاع قره باغ

موسكو/ 4 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- قال الخبير الروسي في شؤون الشرق الأوسط ، إن قائد الثورة الايرنية أعلن عن أفضل حل لنزاع قره باغ سلميا وإنهاء الحرب وإراقة الدماء في المنطقة.

وقال موسى قربانف ، الذي يرأس جماعة أهل البيت الشيعية في روسيا ، لمراسل(إرنا) اليوم الأربعاء، إن "إيران تسعى لحل نزاع قره باغ في أسرع وقت ممكن  كون هذه المنطقة متاخمة لحدودها".

وأشار إلى أن إيران تحاول منع الظروف التي يمكن أن تستغلها الولايات المتحدة للتسلل إلى المنطقة المتاخمة لإيران وبالتالي فإن جهود طهران تهدف الى انهاء نزاع قره باغ وأفعالها صادقة لتحقيق هذا الهدف.

واضاف إن جمهورية أذربيجان تقول إنها لا تستخدم أي إرهابيين في منطقة قره باغ للحرب، ولكن حسب المعلومات المتاحة، تم نقل الإرهابيين من الشرق الأوسط للقتال ، وإيران قلقة من وجود إرهابيين بالقرب من حدودها".

واكد الخبير الروسي المسلم إن إيران حاربت الإرهابيين على الدوام و حذر قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي الإرهابيين في قره باغ من الاقتراب من حدود إيران واضاف ان ايران لن تسمح بتواجد  أي إرهابيين بالقرب من حدودها  وسيكون ردها حازما في التصدي للارهابيين.
وأشار آية الله الخامنئي  في خطاب القاه امس الثلاثاء  بمناسبة المولد النبوي الشريف إلى الاشتباكات في منطقة قره باغ وقال: الحرب بين جارينا حادث مرير. يجب أن تنتهي هذه الاشتباكات في أقرب وقت ممكن. يجب تحرير جميع أراضي جمهورية أذربيجان والحفاظ على أمن الأرمن.
 وشدد على  ضرورة عدم انتهاك الحدود الدولية وعدم اقتراب الإرهابيين من حدود ايران.

خطة إيران للسلام في قره باغ مبنية على أساس المبادئ الدولية

وتعليقا على خطة السلام الإيرانية لإنهاء نزاع قره باغ قال قربانوف ان "خطة السلام هذه قدمها  مساعد الخارجية الايرانية السيد عباس عراقجي وسافر إلى أذربيجان وروسيا وأرمينيا وتركيا لتبيين هذه الخطة.
وأشار إلى أن إيران تؤكد على حل نزاع قره باغ وفقًا للمبادئ الدولية لافتا الى ان وفقا لهذه الخطة  يتعين على أرمينيا سحب قواتها من الأراضي المحتلة بجمهورية أذربيجان ويجب على باكو ضمان حقوق الأرمن الذين يعيشون في قره باغ للحد من المشاكل المحتملة في المستقبل.

وقال قربانف إن اقتراح إيران لاحلال السلام في قره باغ هو أفضل خطة ، مضيفًا أن أطراف النزاع في قره باغ  بما في ذلك أرمينيا وجمهورية أذربيجان تثق بإيران كونها مهتمة بمنع إراقة الدماء في المنطقة.

إيران تتعارض والتواجد الأمريكي والناتو في منطقة القوقاز

وأشار خبير روسي في شؤون الشرق الأوسط إلى أن إيران تتعارض وجود الناتو والولايات المتحدة في منطقة جنوب القوقاز ولا تريد توفير الظروف التي تؤدي الى تواجد قوات أجنبية في المنطقة علما ان الولايات المتحدة  تسعى وراء تحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في الاقتراب من حدود إيران.
وأضاف: ان قوى أجنبية غربية تعمل على زعزعة استقرار المنطقة وهو ما لا يصب في مصلحة إيران  ولهذا السبب تتعاون طهران مع موسكو لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة  وستجرى مشاورات ثنائية بينهما بشكل منتظم".

وقال قربانوف إن مساعي الولايات المتحدة وفرنسا قائمة على تحقيق مصالحهما الخاصة في نزاع قره باغ، مضيفا أن ما يهم هاتين الدولتين هو الموارد النفطية الكبيرة التي تمتلكها جمهورية اذربيجان وكيفية استغلالها .
وختم بالقول يجب على أرمينيا قبول الشروط التي اقترحتها جمهورية أذربيجان وسحب قواتها من هذا البلاد و الجلوس خلف طاولة المفاوضات لمعالجة المشاكل  قبل أن يتحول نزاع قره باغ الى حرب دولية شاملة.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =