ايران والمانيا تعربان عن قلقهما تجاه التصعيد الامني في افغانستان

طهران / 7 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اعرب كل من مبعوث وزارة الخارجية الايرانية الخاص الى افغانستان "محمد ابراهيم طاهريان" ونظيره الالماني "ماركوس بوتزيل" عن قلقهما تجاه التصعيد الامني في افغانستان؛ واكدا على تحكيم لغة الحوار وصولا الى اتفاق سياسي في هذا البلد.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية، ان طاهريان وبوتزيل استعرضا خلال مباحثاتهما الهاتفية اليوم السبت، اخر التطورات في افغانستان والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي في هذا الخصوص.

وفيما اعربا عن قلقهما ازاء التصعيد في افغانستان، اكد ممثلا الخارجية الايرانية والالمانية في الشؤون الافغانية ضرورة التوصل الى وفاق سياسي عبر الحوار والمفاوضات.

يذكر، ان 3 مسلحين شنوا هجوما على جامعة كابول والمؤسسة القضائية في العاصمة الافغانية، يوم الاثنين الماضي (2 تشرين الثاني / نوفمبر)، ما ادى الى مصرع 22 طالباً واصابة أكثر من 40 آخرين.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =