التعاون الاقتصادي بين إيران وأفغانستان هو أحد متطلبات الأمن الإقليمي

طهران/8 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان، خلال لقائه مع ممثلة الأمم المتحدة الخاصة في أفغانستان، ديبورا ليونز، أن تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين هو أحد أهم متطلبات تحقيق التنمية المستدامة والأمن الإقليمي.

ولدى لقائه ممثلة الأمم المتحدة الخاصة في أفغانستان ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان (UNAMA)، ديبورا ليونز، أشار أردكانيان الى احتياجات هذا البلد، والطاقات الإقتصادية والخبيرة المتوفرة لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمساعدة على تحقيق التقدم في المجالات العلمية والصناعية والإقتصادية في أفغانستان، في إطار منظمات الأمم المتحدة بما في ذلك اليوناما.

وأكد وزير الطاقة بصفته رئيس لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين إيران وأفغانستان، على تطوير التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والجمارك والاقتصاد وغيرها من المجالات ذات الصلة بهذه اللجنة.

الى ذلك، لفتت رئيسة اليوناما إلى أهم مجالات التعاون الاقتصادي بين إيران وأفغانستان وأعربت عن استعداد هذه المنظمة الدولية والأمم المتحدة للمشاركة في تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =