الرئيس روحاني: سياسات اميركا الخاطئة كبّدت الاقتصاد والامن والسلام العالمي الكثير من الاضرار

طهران / 9 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان سياسات اميركا الخاطئة خلال الاعوام الاربعة الماضية كبّدت الاقتصاد والامن والسلام العالمي الكثير من الاضرار.

وقال الرئيس روحاني خلال اجتماع الحكومة الاحد: للاسف ان سياسات اميركا الخاطئة خلال الاعوام الاربعة الماضية كبّدت الاقتصاد والامن والسلام العالمي الكثير من الاضرار وادت للمزيد من اثارة الكراهية وترويج العداء والحقد بين الحكومات خلافا للالتزامات الدولية للدول لنشر السلام والامن العالمي، الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تقع في هذا الفخ الشيطاني واللاانساني ودعت دوما الحكومات خاصة جيرانها للسلام والصداقة وحسن الجوار.  

واشار الى ان ظلم سياسات الادارة الاميركية قد اتضح للجميع وثبت للعالم اسلوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الحكيم والمنادي بالحق وقال: ان ايران تعتبر الظروف الدولية الجديدة فرصة جديدة للمزيد من التفاهم والتعاون والتعاطي مع الجيران في مسار الاستقرار والامن والتنمية وتعميق العلاقات الطيبة والودية بين حكومات وشعوب المنطقة.

وخلال الاجتماع اوعز الرئيس روحاني للحكومة بالعمل سريعا على صياغة واعداد برنامج اقتصادي وسياسي واجتماعي وخارجي شامل بما يتناسب مع التطورات الدولية الجديدة واضاف: ان السياسة الرئيسية للحكومة تتمثل في تسهيل معيشة المواطنين والحفاظ على قيمة العملة الوطنية وخفض الاسعار وزيادة فرص العمل وتنمية الانتاج الوطني والتفاعل البناء مع الاقتصاد العالمي.

وكلفت الحكومة البنك المركزي بالاستمرار في مسيرة تعديل سعر العملة الاجنبية كما طلبت من وزارات "الصناعة والمناجم والتجارة" و"الجهاد الزراعي" و"العدل" اتخاذ اجراءات جادة من اجل خفض الاسعار والتصدي للغلاء.

وفي ضوء اعلان بعض الشركات الاجنبية الرغبة بالاستثمار من جديد في ايران، تم تكليف وزارة الخارجية للعمل بجدية على اجتذاب الاستثمارات الاجنبية في ظل التعاون من قبل الاجهزة الاقتصادية ومشاركة القطاع الخاص بصورة فاعلة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =