مندوبة الامم المتحدة تشيد بدعم ايران لافغانستان وشعبها

طهران / 10 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- أشادت مندوبة منظمة الامم المتحدة للشان الافغاني ديبورا لوينز بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لافغانستان وشعبها.

وخلال لقائها المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان في طهران الاثنين، اشارت لوينز الى ماضي التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و"يوناما" في دعم مسيرة السلام في افغانستان وقالت: ان ايران بصفتها جارة لافغانستان ودولة استراتيجية مؤثرة في المنطقة قدمت على الدوام مساعدة كبيرة في مسار دعم الشعب الافغاني.

وثمنت لوينز جهود ايران على صعيد تقديم المساعدات للمهاجرين واللاجئين الافغان ودعمها لافغانستان في مجالات المواصلات وتوفير الطاقة.

واشارت الى الظروف الحساسة على مختلف الاصعدة الامنية والاقتصادية في افغانستان، واضافت: اننا بحاجة الى الدعم من الاحزاب والقوى والاطراف وبلدان الجوار والمنظمات الدولية بهدف ارساء السلام والاستقرار وتحسين الظروف الاقتصادية في افغانستان لاسيما في مرحلة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ونوهت الى مفاوضات السلام في افغانستان والمشاكل القائمة بهذا الصدد، وقالت: ان المتوقع من اللاعبين الاقليميين ودول الجوار تقديم الدعم للدفع بصورة اكبر بمسار المفاوضات الى الامام.

وأعربت عن الامل بالشفاء العاجل لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران من اصابته مرض كورونا، مشيدة بمبادرة البرلمان الايراني والجوار الافغاني في عقد اجتماعات برلمانية لهذه البلدان لتحسين الظروف المعيشية والاقتصادية في افغانستان وقالت: ان الطريق لمكافحة الارهاب يمر عبر مكافحة الفقر وتحقيق التنمية في المنطقة خاصة افغانستان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =