واعظي: الاسعار الحالية للعملة الاجنبية في السوق الايرانية غير حقيقية

طهران / 10 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اعتبر مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي الاسعار الحالية للعملة الاجنبية في السوق الايرانية بانها غير حقيقية ولا تتناسب مع حقائق البلاد الاقتصادية.

واشار واعظي في مدونة له على موقع التواصل الاجتماعي "اينستغرام" مساء الثلاثاء الى ان الجهود مستمرة لخفض اسعار العملة الاجنبية وجعلها واقعية وكتب: ان مثيري الاشاعات نشطوا مرة اخرى وادعوا بان الحكومة تعرقل انخفاض اسعار العملة الاجنبية. هذا ادعاء خاطئ يُطرح بين الحين والاخر ضد الحكومة في حين يعلم المخططون والمطلقون لهذا الادعاء مدى خطأ هذا الكلام وكونه متناقضا ولا اساس له.

واضاف: انه ومنذ خروج اميركا من الاتفاق النووي تواجه الحكومة من جانب اجراءات الحظر الاميركية غير المسبوقة ومن جانب اخر انتهازيين ونفعيين يرتزقون من ظروف الحظر، انتهازيين يسعون وراء اطماعهم مهما كانت الظروف ولا يتوانون في هذا السبيل عن زعزعة الاقتصاد وخلق التوترات والتذبذبات في مختلف الاسواق.

وقال واعظي: ان ادعاء رغبة الحكومة بارتفاع اسعار العملة الاجنبية هو وليد اذهان هؤلاء الانتهازيين والنفعيين في حين ان هذا الادعاء يتضمن تناقضا في ذاته.

واكد مدير مكتب رئيس الجمهورية بان اهتمام الحكومة دوما في هذه الايام هو توفير السلع الاساسية اللازمة للمواطنين بكثرة اولا ومن ثم ايصالها الى ايدي المواطنين باسعار منطقية ثانيا، ومن جانب اخر توفير المواد الخام للمصانع بغية عدم توقف عجلة الانتاج. ان تحقيق هذه الاهداف بالعملة الاجنبية مرتفعة الاسعار امر صعب ومن المؤكد ان الحكومة لا تسعى وراء مثل هذا الامر.

واضاف: لقد قلنا مرارا ونقول مرة اخرى بان الاسعار الحالية للعملة الاجنبية غير حقيقية ونرى بان هذه الاسعار لا تتناسق مع حقائق البلاد الاقتصادية. بناء على ذلك سنسعى كما في الماضي لتحرك اسعار العملة الاجنبية نحو الانخفاض وان تصبح اكثر واقعية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =