مواقف طهران وإسلام أباد من التطبيع مع الكيان الاسرائيلي واعية

اسلام اباد/11تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- اشاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني، السيناتور مشاهد حسين سيد، بدور طهران وإسلام آباد في دعم القضية الفلسطينية ومشارتهما في السلام الإقليمي، مؤكدا ان إيران وباكستان اتخذتا مواقف واعية من خطة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وخطر زيادة نفوذ تل أبيب في المنطقة.

وتزامنا مع زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى باكستان ، قال السيناتور مشاهد حسين سيد في مقابلة حصرية مع وكالة أنباء (إرنا) في إسلام أباد: ان التطبيع مع الصهاينة أضر بالقضية الفلسطينية أكثر من أي شيء آخر، لكن في الوقت نفسه ، عززت المواقف الواضحة والقوية لإيران وباكستان ضد التطبيع ثقة الشعب الفلسطيني ودول أخرى في المنطقة بهما.

من جانب اخر وصف السیاسي الباكستاني زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف الى باكستان بالقيمة للغاية، وقال ان التطورات في المنطقة والوضع في أفغانستان وانتخابات الرئاسة الامريكية زادت من أهمية هذه الزيارة.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني: لطهران مكانة خاصة في السياسة الخارجية لحكومة إسلام أباد وزيارة وزير الخارجية الإيراني تظهر أهمية التطورات الاستراتيجية في المنطقة والعالم لهاتين الجارتين الشقيقتين.

ووصف السياتور مشاهد حسين الجهود المبذولة للمساعدة في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان، وتوسيع التعاون الإقليمي والجهود المشتركة لمواجهة التحديات التي تواجه العالم الإسلام، من القواسم المشتركة بين طهران وإسلام أباد.

وقال: بالتأكيد، سيتطرق السيد ظريف في لقاءاته مع كبار المسؤولين الباكستانيين اليوم، إلى القضايا الإقليمية، والسلام في أفغانستان، وتحديات الأمة الإسلامية، وخاصة تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي الى جانب بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

واشار الى ان إن فوز جو بايدن سيكون له تأثير على الوضع العالمي والإقليمي، مما قد تتيح فرصة لإيران وباكستان لتوسيع العلاقات الثنائية والاتصالات الإقليمية.

واوضح السيناتور مشاهد حسين ان أفغانستان في وضع حرج،وباكستان تلعب دورًا في تسهيل جهود إحلال السلام في أفغانستان وحضور وزير الخارجية الإيراني والممثل الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان في هذه الزيارة يعد بمشاورات بناءة بين طهران وإسلام آباد لتعزيز الجهود المشتركة لإحلال السلام والاستقرار في جارتنا المشتركة، أفغانستان.

وقد وصل وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، على راس وفد سياسي واقتصادي الى العاصمة الباكستانية اسلام اباد مساء امس الثلاثاء، تلبية لدعوة نظيره الباكستاني "شاه محمود قريشي".

ويعتزم وزير الخارجية في هذه الزيارة اجراء مباحثات مع كبار المسؤولين الباكستانيين حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية الدولية والعالم الاسلامي.

انتهى1049

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =