غريب آبادي: التقرير الجديد للوكالة الذرية يؤكد استمرار التعاون مع ايران

لندن / 11 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- صرح سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي بان التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التحقق من تنفيذ الاتفاق النووي يشير الى استمرار التعاون بين ايران والوكالة في مختلف المجالات الى جانب تاكيده خفض التزامات الاتفاق واجراءات ايران في هذا السياق.

وقال غريب آبادي في تصريح صحفي اليوم الاربعاء: ان الوكالة واصلت انشطتها بشان التحقق من الصدقية والرقابية بشان الالتزامات المتعلقة بايران.

واضاف: انه وفقا لهذا التقرير فان ايران فضلا عن استمرارها بانتاج الماء الثقيل وتخزينه قد صدّرت ايضا كميات تفوق 2.2 طن من الماء الثقيل الى الخارج واستهلكت كذلك 1.3 طن في سياق انشطتها البحثية والتنموية.

وتابع مندوب ايران: انه بناء على تقرير الوكالة فان انشطة التخصيب في نطنز وفردو، ومنها باجهزة (طرد مركزي) جديدة والتخصيب لمستوى 4.5 بالمائة وفوق 3.67 بالمائة المقررة في الاتفاق النووي، مازالت مستمرة. فضلا عن ذلك فان التقرير اشار الى قرار ايران الاخير لنقل اجهزة الطرد المركزي للابحاث والتنمية الى تحت الارض في نطنز وقالت بان ايران اعلنت بانها ستاخذ اجراءات الضمان بنظر الاعتبار في هذا السياق.

وأضاف سفير ومندوب ايران الدائم: ان تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكر بان حجم مخزون إيران من اليورانيوم بلغ حتى 2 نوفمبر  2442.9 كغم، وهو ما يعادل حوالي 3600 كغم من اليورانيوم منخفض التخصيب.

كما أشار غريب آبادي إلى التقرير الخاص بنتائج زيارة الوكالة لأحد الأماكن عام 2018 وقال إنه على الرغم من الاختلافات في وجهات نظرنا الفنية مع الوكالة، فإن المناقشات مستمرة في هذا المجال بين الجانبين بهدف التسوية النهائية للقضية ويجب تجنب اي تصريحات متسرعة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =