دبلوماسي ايراني: الضغوط القصوى على إيران تؤدي للمزيد من عزلة اميركا

نيويورك / 13 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- رفض المتحدث باسم البعثة الدائمة للجمهورية الاسلامية الإيرانية لدى الأمم المتحدة علي رضا ميريوسفي، مزاعم إليوت أبرامز المندوب الاميركي الخاص بشؤون إيران، معتبرا استمرار سياسة الضغوط القصوى الفاشلة على إيران بانها تؤدي للمزيد من عزلة اميركا.

وردًا على سؤال لوكالة "أسوشيتد برس" بشأن مزاعم هذا المسؤول الأميركي الذي أدلى بها في لقاء مع مسؤولين إماراتيين، قال ميريوسفي، اليوم الجمعة: ان سياسة الضغوط والحظر ضد إيران فشلت.

واضاف: إن جهود الولايات المتحدة لاستغلال هذه السياسة الفاسدة عبثية ولن تؤدي إلا للمزيد من عزلة اميركا على الساحة الدولية.

وزعم أبرامز أن ضغوط الحظر على إيران ستستمر في عهد جو بايدن، حتى لو تعهد بإعادة اميركا إلى الاتفاق النووي الإيراني.

وصرح هذا المسؤول الاميركي أن الضغوط على ايران ستستمر بسبب "انتهاكات حقوق الإنسان"، حسب زعمه، و"برنامج الصواريخ الباليستية" و"النفوذ الإقليمي لايران".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =