تطوير العلاقات التجارية مع الدول الجارة افضل سبيل لمواجهة الحظر

طهران / 14 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اعتبر رئيس الجانب الايراني في غرفة التجارة الايرانية الروسية المشتركة هادي تيزهوش تابان تطوير العلاقات التجارية مع الدول الجارة افضل سبيل لمواجهة التداعيات الهدامة لضغوط الحظر.

وقال تيزهوش تابان في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" الجمعة على هامش الورشة الدولية لتنمية التجارة مع روسيا: ان دور المحافظات خاصة الحدودية بارز في مجال الصادرات الى الدول الجارة.

واضاف: انه يمكن القول اليوم بان 54 بالمائة من صادرات البلاد غير النفطية يتم تصديرها من قبل التجار من المحافظات الحدودية الى الدول الجارة.

ولفت الى عدم التكافؤ في التوازن التجاري بين ايران وروسيا والذي يميل لصالح روسيا بسبب ضآلة صادرات البلاد اليها واضاف: انه ينبغي علينا التركيز على تنمية صادرات السلع غير النفطية الى روسيا كي نقوم بتثبيت مكانتنا كشريك تجاري لها وان نستفيد من مزايا التجارة التفضيلية.

واكد بان السبيل لتنمية التجارة مع روسيا او اي دولة اخرى رهن بحل المشاكل البنيوية التي يواجهها التجار ورجال الاعمال في الداخل.

ووفقا لتقرير "ارنا" فقد بلغ حجم التجارة الخارجية الايرانية مع الدول الجارة خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الايراني الجاري (بدا في 20 اذار/مارس) 50 مليونا و 410 الاف و 623 طنا بقيمة اجمالية قدرها 19 مليارا و 620 مليونا و 71 الف دولار من ضمنها صادرات البلاد اليها والتي بلغت 41 مليونا و 818 الفا و 73 طنا بقيمة 11 مليارا و 522 مليونا و 285 الف دولار.

وبناء على تصريح مدير عام الجمارك الايرانية مهدي مير اشرفي فقد بلغ اجمالي التجارة الخارجية الايرانية خلال الفترة المذكورة 84 مليونا و 950 الفا بقيمة 38 مليارا و 278 مليون دولار واضاف: ان حجم التجارة الخارجية للبلاد مع الجيران بلغت نسبته 59 بالمائة وزنا و 51 بالمائة قيمة من اجمالي التجارة الخارجية للبلاد.

وكانت صادرات البلاد من السلع غير النفطية خلال الفترة المذكورة بصورة رئيسية الى دول افغانستان وارمينيا واذربيجان والبحرين والعراق والكويت وعمان وباكستان وقطر وتركمنستان وتركيا والامارات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =