الرئیس روحانی: امریکا تخوض حربا اقتصادية ضد إيران

طهران/18تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- اعلن رئیس الجمهورية حسن روحاني في تصريحات عقب اجتماع أعضاء الحكومة إن الولايات المتحدة تخوض حربا اقتصادية ضد ايران منذ عام 2018 ووصف الإدارة الأمريكية الأخيرة بالإجرامية والإرهابية.

ووصف الرئيس روحاني خلال هذا الاجتماع الذي عقد اليوم الاربعاء، سياسة الضغط الاقصی التي تمارسها امريكا بحق الشعب الايراني منذ عام ٢٠١٨ بالحرب الاقتصاديه واضاف فرض علينا الحصار والحرب والارهاب الاقتصادي مستندا بذلك الى مطاردة امريكا السفن والشحنات الايرانيه بحرا وجوا وقال نحن تعرضنا للحرب الاقتصاديه الشامله مصدرها البلطجيه الامريكيه.

وقال من المهم جدا الا نخرق قواعد اللعبه السياسيه باسم انتقاد الحكومه ويجب الا نحاول لتطهير وتبرئه الحكومه الامريكيه الارهابيه والاجراميه معتبرا تبرئه امريكا من انشطتها الاجراميه خدمه مجانيه یقدمها البعض لمهاجمه حكومته واكد ان بث الياس بين ابناء الشعب اكبر خيانة وطنية.

ووصف إدارة ترامب بالاجرامیة وارتكبت جرائم بشعة ضد الشعب الفلسطيني والعراقي والسوري واليمني.
وتعلیقا علی فشل امریکا  في المجالات السياسية والقانونية والأخلاقية  قال رئيس الجمهورية ان امریکا لجأت الى ممارسة الضغط الاقتصادی علی الشعب الایرانی بغرض تجويع الشعب واثارة التوتر والفوضی  الاجتماعي وتقويض  الأمن الداخلي بينما محاولاتها هذه مألها فشل.
و في إشارة إلى فشل امریکا  في تمدید الحظر التسلیحی علی ایران، لفت الرئيس روحاني الى عدم مواكبة اي دولة لامريكا بما في ذلك الصين وروسيا والاتحاد الأوروبي رغم الاخير يعتبر الحليف التقليدي لامریکا.

وسلط الضوء على انسحاب ترامب من الاتفاق النووی وفشل امريكا في جميع مشاريعها السياسية في الأمم المتحدة واضاف "لقد أنهينا الحظر التسلیحی علی ایران وسيكون بإمكاننا شراء وبيع الأسلحة من وإلى أي بلد نرغب به فی  إطار القوانین  الدولية مؤكدا ان الولايات المتحدة اخفقت في تحقیق اغراضها سياسياً ودولياً وقانونياً وأخلاقياً مائة بالمائة.

انتهی**3280

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =