باحث روسي يؤكد ضرورة تعزيز التعاون مع إيران في قطاع علم الإجتماع

موسكو/18 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد رئيس معهد أبحاث علم الإجتماع في الأكاديمية الروسية للعلوم، ميخائيل غورشكوف، أن قطاعي علم الاجتماع في روسيا وإيران يتمتعان بامكانيات كبيرة للتعاون، وتعزيز أواصر التواصل بين شعبي البلدين.

 وفي حوار مع مراسل إرنا على هامش أول مؤتمر في علم الإجتماع بين إيران وروسيا، اليوم الأربعاء، قال غورشكوف، أن علماء الاجتماع الروس والإيرانيين قادرون على العمل معا في إطار واسع، بالنظر إلى الإمكانيات المتاحة، وأن هذه الجهود المشتركة ستساعد بالتأكيد على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات العلمية.

ونوه غورشكوف الى التعاون المكثف بين علماء الاجتماع الروس والإيرانيين مع الجمعية العالمية لعلم الاجتماع خلال العقدين الماضيين.

وأشار الى ندوة علماء الإجتماع الشباب التي تنعقد في إطار المؤتمر ومدى أهميتها في سياق تدريب الجيل القادم من علماء الاجتماع الروس والإيرانيين .

وفي حفل افتتاح المؤتمر، صرح وزير العلوم والتعليم العالي الروسي، فاليري فالكوف، الى أن وزارته تعتبر العلاقات الروسية مع إيران بأنها "ممتازة" وتولي اهتماما بالغا للتعاون العلمي معها.

وبدأ أول مؤتمر في علم الإجتماع بين إيران وروسيا افتراضيا، الاثنين، بحضور ما يزيد عن 100 مفكر وخبير علمي واجتماعي من البلدين، بمبادرة من الأكاديمية الروسية للعلوم.

وبالإضافة إلى السفير الإيراني لدى روسيا، كاظم جلالي، ألقى كلمة في حفل افتتاح المؤتمر، مفكرون من إيران، من بينهم مدير مركز التعليم والدراسات بوزارة الخارجية الإيرانية، كاظم سجادبور، ومستشار وزير الخارجية ومدير معهد دراسات إيران وأوراسيا (Iras)، مهدي سنائي، ومديرة لجنة العلاقات الدولية والتعاون العلمي برابطة علم الاجتماع في إيران، السيدة نهال نفيسي، فضلا عن نائب الرئيس الروسي، أندريه فورسينكو، ورئيس الأكاديمية الروسية للعلوم، ألكسندر سيرغي يوفا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =