السفير غريب آبادي ينتقد الحظر الاحادي في ظل تفشي كورونا

لندن / 24 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- انتقد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، اعمال الحظر اللاقانونية احادية الجانب وتداعياتها التي تنعكس على اجراءات الدول النامية في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي كلمته التي القاها الاثنين خلال الاجتماع الـ 48 لمجلس التنمية الصناعية لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" المنعقد عن طريق الفيديو كونفرانس، اشار غريب آبادي الى الدور الاساس والمحوري للمنظمة في الانشطة والبرامج التنموية للدول النامية والتعاون الجاري بين ايران واليونيدو قائلا: ان تنفيذ الالتزامات الدولية للدول في تحقيق التنمية للمجتمع الصناعي وايجاد اجواء قوية لازدهار ورفاهية المواطنين يتم تسهيلها عن طريق الجهود المشتركة وتقسيم المسؤوليات المبني على التعددية والتعاون الدولي وحفظ وتعزيز الاهداف الموحدة للتعددية.  

واضاف: ينبغي علينا الحفاظ على التعددية كقيمة لعملية التحول الصناعي ونرى بان الطريق طويل للوصول الى التنمية المستديمة وايجاد عالم تحظى فيه الشعوب بالمزيد من الرخاء والصحة.

واشار سفير ومندوب ايران في جانب اخر من كلمته الى قضية كورونا، واعتبر مكافحة هذه الجائحة بحاجة الى رد شامل متعدد الجوانب ومنسق وواسع لدعم الدول المحتاجة وتمكينها من اتخاذ تدابير تعويضية افضل واضاف: اننا نعلن قلقنا العميق ازاء التداعيات الجادة لمرض كورونا المستجد (كوفيد-19) على الكثير من الدول النامية ومنها الدول المعرضة للاضرار وتلك التي تواجه تحديات خارجة عن سيطرتها، اذ ان هذا المرض يترك تاثيرا عميقا على قدرات هذه الدول لمكافحة كورونا وكذلك الاستثمار في مسار التنمية المستديمة.   

واعتبر السفير الايراني الرد على كورونا بانه بحاجة الى تعاون وتضامن عالمي واضاف: اننا مازالنا نشهد استخدام الحظر احادي الجانب ضد الدول بما يتناقض بصراحة مع اهداف ومبادئ ميثاق منظمة الامم المتحدة والقوانين الدولية وقوانين حقوق الانسان الدولية وكذلك مبادئ التعددية والاعراف الدبلوماسية والعلاقات الدولية. اننا نعتقد بقوة بان الان يمثل وقتا حيويا للتعاون والتواصل ليس فقط على اساس المسؤولية المشتركة بل ايضا بواسطة اتخاذ اجراء مشترك حازم كمجتمع دولي. مكافحة هذه الجائحة مكافحة عالمية.

واعرب غريب آبادي في ختام كلمته عن قلقه من التداعيات القصيرة وطويلة الامد على الدول النامية واكد بانه على منظمة "اليونيدو" تعزيز جهودها في التعاون مع سائر مؤسسات منظمة الامم المتحدة لضمان تقديم الامكانيات والفرص وكذلك استمرار الحصول على المعدات اللازمة للدول المحتاجة وكذلك الانتاج والتوزيع العادل للقاح.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =