القوة البحرية الايرانية لن تالو جهدا لصون امن واستقرار البلاد ورفع رايتها في المياه البعيدة

طهران / 27 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اعلنت القوة البحرية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية استعدادها بكل قواها لصون امن واستقرار البلاد ورفع رايتها في المحيطات البعيدة والمياه الدولية، مؤكدة بانها لن تالو جهدا للتضحية في هذا الطريق الزاخر بالمفاخر.

واشار بيان اصدرته القوة البحرية لمناسبة يوم القوة البحرية الذي يصادف اليوم، الى بطولات وملاحم هذه القوة التي سطرتها خلال فترة الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية (1980-1988) وتدميرها الكامل للقوة البحرية لنظام البعث العراقي واضاف:  انه قبل 40 عاما وفي مثل هذا اليوم حينما خلقت الفرقاطة البطلة "بيكان" تلك الملحمة ربما لم يفكر احد بان تتحول القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد 4 عقود ليس فقط الى قوة استراتيجية في مياه جنوب وشمال البلاد بل ان ترفع ايضا راية اقتدار ايران على بعد آلاف الاميال في البحار الحرة والمياه البعيدة.

وتابع البيان: رغم ان ارهابيي الجيش الاميركي استهدفوا البارجتين سهند وسبلان خلال فترة الحرب المفروضة، فان العشرات من امثال البارجتين قد تم تصنيعهما بهمم وعزائم وخبرات ورثة شهداء الجيش على صعيد البحر.  

واشار الى الانجازات الكبيرة التي حققها ابناء الوطن على صعيد البحر من حيث السفن الحربية والغواصات والقدرات والامكانيات الدفاعية الاخرى واضاف: ان كانت هذه القوة اليوم تحمل صفة القوة الاستراتيجية فانها ثمرة لدماء الشباب وجهادهم الصامت الذين يدافعون على بعد آلاف الكيلومترات من حدود البلاد المائية عن جميع المصالح والامكانيات القيمة للبلاد.

وختام البيان: ان قادة وكوادر القوة البحرية للجيش اذ يحيّون المكانة الشامخة للشهداء والمضحين الابطال في هذه القوة الاستراتيجية يعلنون استعدادهم بكل قواهم لصون امن واستقرار الجمهورية الاسلامية الايرانية ورفع راية البلاد في المحيطات البعيدة والمياه الدولية، وسوف لن يالوا جهدا للتضحية بارواحهم في هذا الطريق الزاخر بالمفاخر.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =