وزارة الدفاع : القوة البحرية الايرانية مرساة الاستقرار والأمن في المنطقة

طهران / 27 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اعتبرت "وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة"، ان القوة البحرية الايرانية هي مرساة الاستقرار والامن في المنطقة؛ مؤكدة على توظيف كافة الطاقات من اجل تعزيز امكانيات هذه القوة.

وهنات وزارة الدفاع، بحلول "اليوم الوطني للقوة البحرية" في ايران؛ مؤكدة ان هذا اليوم يعيد الى الاذهان التضحيات الخالدة لشهداء سلاح البحر الايراني وذكرى ملحمة الفرقاطة القاذفة للصواريخ "بيكان" في 8 تشرين الثاني / نوفمبر 1980.

واضاف البيان، ان هذه الذكرى اضافت صفحة ذهبية اخرى الى السجل الحافل بالانجازات المشرفة للقوة البحرية؛ مستدلا بمقولة الامام الراحل (رض) : ان القوة البحرية تبعث على الفخر والمعزة ليس للقوات المسلحة فحسب وانما للبلاد جميعا، وان ذكرى شهدائها لاسيما الشهدء المضحون للفرقاطة بيكان ستبقى في تاريخ ايران الى الابد.

واكدت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة في بيانها : ان اليوم وبعد مضي 4 عقود على هذه الملحمة المشرفة، ذات صيت الاقتدار الرادع للقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية ولاسيما سلاح البحر الايراني في ارجاء العالم؛ حيث ان العدو والصديق يشهد بهذه الحقيقة من ان القوة الرادعة والدفاعية لسلاح البحر الايراني تحولت الى دعامة الثقة والاطمئنان للشعب، ومرساة للاستقرار والامن المستدام في منطقة الخليج الفارسي الستراتيجية ومضيق هرمز وبحر عمان.

وتابع البيان : ان الفضل في هذه السيادة البحرية الفريدة التي بلغت المياه العابرة للحدود والدولية وصون المصالح الستراتيجية للنظام والشعب الايرانيين في اقصى نقاط العالم، يعود الى العزيمة الثورية والروح الجهادية لدى جميع المنتسبين الى القوة البحرية وبما يشمل القادة والمدراء والمضحين، وايضا المختصين الخلّص والكفوئين في مجال الصناعات الدفاعية الذين ادخلوا الرعب في قلوب الاعداء لما قدموه من انجازات دفاعية متطورة واكدوا بان الرد على اي خطا سيكون صارما ومزلزلا من قبل سلاح البحر الستراتيجي للجيش الايراني.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =