اللواء باقري : انتقام قاس بانتظار قتلة الشهيد فخري زادة

طهران / 27 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية "اللواء محمد باقري"، انه ينبغي على قتلة رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع "محسن فخري زادة"، ان يترقبوا انتقاما قاسيا على هذه الجريمة.

وكتب اللواء باقري في رسالة على خلفية اغتيال الشهيد فخري زادة : ان الارهابيين المغرر بهم، عملاء الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني البغيض، اقدموا من جديد على عملية وحشية ادت الى استشهاد احد المدراء المخلصين لساحات العلم والابحاث الدفاعية للبلاد.

واضاف : ان الشهيد فخري زادة كان من كبار مسؤولي الصناعات الدفاعية في ايران، حيث قدم الكثير من الانجازات خلال سنوات مديدة من عمره المبارك واستطاع ان يرتقي بالمستوى الدفاعي وصولا الى مرتبة مطلوبة من الاقتدار الردعي في البلاد.

واكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة، انه رغم مرارة حادث اغتيال هذا المدير القدير والكفوء والصدمة الكبيرة التي لحقت بالمجموعة الدفاعية للبلاد، لكن ليعلم الاعداء الغاشمون بان النهج الذي شرع فيه الشهيد فخري زادة لن يتوقف اطلاقا.

وتابع : كما يتعين على هؤلاء الارهابيين والآمرين والقائمين على تنفيذ هذا الاجراء الغاشم، ان يترقبوا انتقاما قاسيا.

وختم اللواء باقري بالقول : انني اذ اتقدم بالمواساة والعزاء على استشهاد عالم الصناعة الدفاعية الايراني، الى سماحة قائد الثورة الاسلامية (دام ظله العالي)، و وزير الدفاع المحترم وزملائه واسرة الشهيد، اؤكد بأننا لن نتوقف حتى ملاحقة ومعاقبة مرتكبي هذا الاغتيال.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha