جماعة علماء العراق : الموساد وراء اغتيال فخري زاده

بغداد/28 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-استنكرت جماعة علماء العراق برئاسة الشيخ الدكتور خالد الملا جريمة استهداف العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زاده، مشيرة باصبع الاتهام الى الموساد الاسرائيلي واعتبرته حربا ضد الوعي والتقدم الإسلامي. 

واكدت جماعة علماء العراق في البيان الذي اصدرته اليوم السبت: ان استهداف العالم النووي الايراني ياتي بعد فشل العقوبات القصوى الاميركية ضد ايران

واتهمت الجماعة الموساد الاسرائيلي بالوقوف وراء العملية التي وصفتها بالجبانة.

واليكم نص البيان:


بسم الله الرحمن الرحيم
[يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ]
نظرا لما حققته الجمهورية الإسلامية في ايران من تقدم كبير في كافة الميادين العلمية والبحثية وتفوقها العلمي الكبير في المجال النووي ، ولما ثبت بالدليل الواقعي العملي أن استمرار العقوبات القاسية بحق هذا البلد الاسلامي لم تؤتِ أُكلها بسبب الصبر والثبات والشجاعة للشعب الإيراني وقيادته، فقد انبرى اعداء الاسلام لتنفيذ العمليات الجبانة في الداخل الايراني عبر استهداف الكفاءات العلمية والباحثين والمبتكرين في مسعى لايقاف التقدم الذي وعد الله به عباده الصابرين .

إن جماعة علماء العراق إذْ تستنكر الجريمة الأخيرة التي ارتكبت بدم بارد مستهدفة واحداً من العقول المستنيرة والقامات العلمية المميزة في ايران ، فإنَّها تشير بأصابع الإتهام الى الموساد الإسرائيلي الذي لم يدخر وسعاً في العمل على الإضرار بالجمهورية الإسلامية ومحور الممانعة الذي مثل على الدوام خط الصد بوجه أطماع بني صهيون وسعيهم لتحقيق الغلبة ونشر الفسوق في البلدان الإسلامية لولا إرادة الله عز وجل .

كما ونحمل في هذا البيان كافة المتآمرين مع اسرائيل والساعين لأن يكونوا معهم في ذات المركب المتهريء الذي سيؤول الى ضياع بارادة وثبات المؤمنين[ الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ]
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين مُحمَّدٍ وآله وصحبه أجمعين
المكتب الإعلامي
مؤسسة جماعة علماء العراق

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =