القائمون على اغتيال الشهيد فخري زادة سينالون عقابهم

طهران / 28 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد قائد قوى الامن الداخي في ايران "العميد حسين اشتري"، ان القائمين على تنفيذ جريمة الاغتيال بحق العالم الايراني الكبير "محسن فخري زادة"، سينالون عقابهم ليكونوا عبرة لجميع اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف العميد اشتري في تصريحه خلال اجتماع عام لقادة قوى الامن الدخلي في البلاد اليوم السبت : ان نهج الشهيد فخري زادة سيتواصل بالتاكيد، وان هذا الوطن بشبابه وعلمائه سيواصلون المضي على درب هذا الشهيد وشهدائنا الابرار جميعا.

وقال : لقد كشفت امريكا والكيان الصهيوني الغاصب من جديد، العداء بحق الشعب الايراني والبلاد، لكن ينبغي على هؤلاء ان يعلموا بانه سيتم ملاحقة واعتقال الضالعين في هذه الجريمة وانزال العقاب بهم.

وفي معرض التنويه بالشخصية العلمية والثورية المرموقة للشهيد فخري زادة، استدل العميد اشتري بالبيان الصادر عن قائد الثورة الاسلامية عقب اغتيال هذا العالم البارز، قائلا : انه بناء على توجيهات سماحته، نحن سنواصل السير على دربه ونعاقب الضالعين في تنفيذ جريمة الاغتيال بحقه.

كما حذر قائد قوى الامن الداخلي، من تربص اعداء الثورة الاسلامية استغلالهم اي ثغرة من اجل المساس بامن البلاد، مصرحا : ينبغي علينا حماية الثروات العلمية للجمهورية الاسلامية وان لا نغفل مخططات الاعداء ومناوئي الثورة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =