ایران تسابق الزمن فی تحقیق الاکتفاء الذاتي في مختلف المجالات

طهران/29تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- نجت ايران على مدى اربعين عاما من انتصار الثورة الاسلامية في تحقيق الاكتفاء الذاتي في كثير من المجالات حيث تنتج 90 في المائة من حاجاتها الدفاعية و97 في المائة من الادوية محليا الى جانب تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج الکثیر من المحاصيل الزراعية مثل القمح.

وحققت ايران هذه الانجازات الباهرة في ظل العقوبات الجائرة المفروضة عليها والتي تصاعدت خلال السنوات الاربع الاخيرة إلا ان الخبراء الايرانيين وكوادرها المتخصصة في مختلف المجالات عقدوا العزم على المضي في تحقيق التنمية في البلاد في شتي الاصعدة العلمية والدفاعية والاقتصادية لان كلما صعدت اميركا الضغوط على البلاد، كلما حفز الشعب الايراني على ايجاد البدائل اللازمة لتفادي هذه الضغوطات.

وفي السياق كان وزير الدفاع الايراني قد اعلن عن تطوير المنتجات الدفاعية على مستوى صناعة الزوارق الطائرة والطوربيدات والسفن السريعة والفرقاطات والطائرات المسيرة والمنظومات الصاروخية والمروحيات وغيرها  معتبرا هذه الانجازات موشرا على دخول ايران مراحل متطورة من تحقيق الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس.

ايران تقترب من الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج الادوية

ستحقق ایران بفضل جهود المنتجين المحليين والقوى الشبابية المختصة في غضون السنوات القليلة القادمة الاكتفاء الذاتي فی انتاج الادوية وعدم الحاجة الى استيراد الدواء من الخارج. وقال وزير الصحة والعلاح والتعليم الطبي "سعيد نمكي"، ان 97 بالمئة من الادوية المستخدمة داخل البلاد تنتج محليا وذلك رغم الظروف الاقتصادية العصيبة التی تمر بها البلاد.

الاکتفاء الذاتي في انتاج القمح للعام الخامس على التوالي

وتمکنت ایران من تحقیق الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج القمح للعام الخامس علی التوالی وبلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي بنسبة 100 بالمائة کما انها لا تواجه ای نقص فی انتاج المحاصیل الصیفة والعشرات من المحاصيل الزراعية الاخرى.

ايران على مسافة قريبة من تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج القطن

تنتج  ایران50 بالمئة من حاجتها إلى القطن حاليا وتحاول تحقیق الاکتفاء الذاتي في انتاج هذا المحصول في اطار  رؤية 2025.

وكانت إيران قد حققت الاكتفاء الذاتي في إنتاج القطن في عقد السبعينات من القرن الماضي بل تحولت إلى أكبر مصدّر له آنذاك.

وسجل حجم انتاج القطن في ايران نموا بنسبة 23 في المائة في العام الجاري (بدأ في 21 مارس 2020) مقارنة بالعام الماضي حيث كان من المتوقع أن تصل مساحة الأراضي المزروعة بالقطن الى 82 ألف هتكار في العام الجاري إلا أنها قد بلغت 86ألف و880 هكتاراً مما ساهم فی زيادة حجم الانتاج بنسبة 23 في المئة فی العام الجاری مقارنة بالعام المنصرم.

انجازات ايران على الصعيد العلمي

تحتل ايران المرتبة الأولى علمياً بين دول الشرق الاوسط وتنشر 22 بالمئة من مقالات العالم الاسلامي العلمية .

وتمكنت ایران في العام 2018 من الحصول على المركز الـ 16 عالميا في مجال الإنجازات العلمية، و نجحت فی تبوأ   المركز الأول على صعيد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هذا المجال و تمکنت من الحصول على المركز السابع عالميا في مجال صناعة الأدوية.

کما تبوأت ایران مكانة رائدة ومتفوقة في زرع الاعضاء لتكون الأكثر تطوراً اقليمياً في هذا المجال وتمکن الاطباء الايرانيون من خلال عملية زرع الاعضاء بما فيها زرع الكلى و الكبد و القرنية من انقاذ حياة كثير من المرضى فعلى سبيل المثال تحولت مدينة شيراز الى مركز ناجح في زرع الكبد حيث ان إيران هي أول دولة في العالم من حيث عدد عمليات زرع الكبد، والجراحون الإيرانيون هم الأكثر مهارة في العالم.

واضافة الى هذه الانجازات الطبية وتمتلك إيران أكبر مخزون من الخلايا الجذعية للحبل السري في الشرق الأوسط ، مع حوالي 130 ألف عينة.

والخلايا الجذعية تستخرج من ثلاثة مصادر من دم الحبل السري ونخاع العظام والدم المحيطي، والذي يعد الحبل السري من أفضل مصادر هذا النوع من الخلايا.

کما صنفت ایران ضمن قائمة  الدول القادرة على اطلاق الاقمار الصناعية والاولى بين الدول الإسلامية في مجال العلوم الفضائية.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =