رئيس مجلس الشورى الاسلامي: استشهاد فخري زاده سيفتح نوافذ جديدة لتطور البلاد

طهران / 29 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي " محمدباقر قاليباف " ان اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية الشهيد "محسن فخري زاده" سيفتح نوافذ جديدة لتطور البلاد وسيجعل الارهابيين وداعميهم يندمون .

واشار قاليباف اليوم الاحد في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي الى استشهاد الدكتور محسن فخري زاده وقال : في هذه الايام اصاب الشعب الايراني مرة اخرى الحزن والالم بفقدان واستشهاد احد ابرز المدراء في المجال الدفاعي للبلاد , فاعداء الجمهورية الاسلامية ارتكبوا جريمة شنيعة وغيرانسانية باغتيالهم الشهيد فخري زاده لانهم باتوا يهابون تطور ايران لذا لجأوا لمواجهة الشعب الايراني عن طريق اغتيال علمائه .

وأضاف قاليباف:  الشعب الإيراني يواجه مثل هذه الاحداث منذ أكثر من أربعة عقود،، وقد أثبت أنه يسطيع مواصلة درب شهدائه وهذه المرة سيثبت للأعداء أن استشهاد الدكتور محسن فخري زاده سيكون نافذة جديدة لتحقيق التطور في البلاد وسيجعل الارهابيين وداعميهم يندمون .

وقال ايضا: ان العدو المجرم لن يندم على فعلته هذه إلا برد قوي يردعه وينتقم منه على هذه الجريمة.

وشدد قاليباف على ضرورة اتخاذ خطوات لتغيير مخططات العدو بهدف تقليل الضغوط على الشعب الايراني عن طريق تنمية المجالات التي يهم الشعب.

انتهى**م م

تعليقك

You are replying to: .
captcha