مسؤول : الردّ الايراني على اغتيال فخري زادة سيكون مدروسا وصارما

طهران / 29 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – قال رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران "سيد كمال خرازي" : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بطريقة مدروسة وصارمة على الجناة الذين حرموا الشعب الايراني من وجود الشهيد "محسن فخري زادة".

وفي بيان صدر عنه اليوم الاحد، دان خرازي جريمة اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية "الشهيد محسن فخري زادة".

وكتب رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية : انني اسأل الباري تعالى، ان يحشر هذا الانسان العظيم الذي لم يدخر جهدا لمتابعة اهدافه العلمية وتعزيز الامن والدفاع عن حياض وطننا العزيز، مع الشهداء الابرار ولاسيما شهيد ساحات القتال والدبلوماسية الفريق الحاج قاسم سليماني، وان يلهم اسرته ومحبيه ورفاق دربه في الجهاد والشعب الايراني الابي، الصبر الجميل.

وشدد خرازي في بيانه : لاشك ان رد الجمهورية الاسلامية على الجناة الذين حرموا الشعب الايراني من وجود هذا الشهيد العظيم، سيكون مدروسا وصارما؛ "اليس الصبح بقريب".

وهاجمت عناصر إرهابية مسلحة ظهر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر)، السيارة التي كانت تقل رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع "الشهيد محسن فخري زاده"؛ وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب فخري زاده بجروح شديدة، نقل على اثرها الى المستشفى حيث ارتقى شهيدا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =