ظريف: ثمة مؤشرات جادة لضلوع الكيان الصهيوني في اغتيال الشهيد فخري زادة

طهران / 29 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى وجود مؤشرات جادة لضلوع الكيان الصهيوني في عملية اغتيال العالم الايراني الكبير محسن فخري زادة، معتبرا عملية الاغتيال هذه بانها تدل على نزعة الحرب من منطلق العجز لدى مرتكبيها.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي باللغة الفرنسية اليوم الاحد: ان الارهابيين اغتالوا عالما ايرانيا كبيرا. ان هذه العملية الجبانة التي فيها مؤشرات جادة لضلوع "اسرائيل" فيها، تدل على نزعة الحرب من منطلق العجز لدى مرتكبيها.

واضاف: ان ايران تدعو المجتمع العالمي ومنها الاتحاد الاوروبي للكف عن انتهاج المعايير المزدوجة وادانة ارهاب الدولة هذا.

وكان وزير الخارجية الايراني قد اكد خلال اتصالات هاتفية مع نظرائه في بعض الدول وحسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ضرورة تجنب المعايير المزدوجة وادانة ارهاب الدولة من جانب المجتمع العالمي.

يذكر ان ارهابيين مسلحين قاموا عصر الجمعة بنصب كمين في طريق السيارة الحاملة لمساعد وزير الدفاع رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع العالم البارز محسن فخري زادة في بولفار "مصطفى خميني" بمدينة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند شرق العاصمة طهران في عملية انتحارية ومسلحة ادت الى استشهاده. 

وافاد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي في تصريح له الجمعة ان سيارة الشهيد فخري زادة تعرضت اولا لهجوم ومن ثم انفجرت سيارة قريبة منه على بعد 15 مترا.

واضاف العميد حاتمي: انه اثر اطلاق النار والانفجار اصيب فخري زادة بجراح بالغة نقل على اثرها الى المستشفى ولم تفلح جهود الفريق الطبي في انقاذ حياته حيث استشهد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =