الإمارات والاردن تدينان جريمة اغتيال الشهيد فخري زاده

طهران/ 30 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا-أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية أن ما تمر به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار وما تواجهه من تحديات أمنية يدفعنا جميعاً للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد مما يهدد استقرار المنطقة برمتها.

وذكرت الوزارة في بيان أصدرته امس الاحد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وانطلاقاً من إيمانها الراسخ بضرورة البحث عن كل مقومات الاستقرار في المنطقة فإنها تدين جريمة الاغتيال المشينة التي طالت السيد محسن فخري زاده والتي من شأنها أن تقود الى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة.

وأضافت انه ونظراً لما تمر به المنطقة فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم.

** الخارجية الاردنية تدين اغتيال فخري زاده

كما ادانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران.
وشدد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز على ضرورة تكاتف جميع الجهود لتخفيض التوتر والحؤول دون التصعيد في المنطقة وحماية الأمن والاستقرار.
يذكر ان ارهابيين مسلحين قاموا عصر الجمعة بنصب كمين في طريق السيارة الحاملة لمساعد وزير الدفاع رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع العالم البارز محسن فخري زادة في مدينة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند شرق العاصمة طهران في عملية انتحارية ومسلحة ادت الى استشهاده.  

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =